60 قتيلا في غارة جوية للنظام السوري على“ تلبيسة“

60 قتيلا في غارة جوية للنظام السوري على“ تلبيسة“

دمشق- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض إن نحو 50 شخصا لقوا حتفهم إثر غارة جوية لقوات النظام السوري على بلدة تلبيسة التي تسيطر عليها المعارضة، فيما قتل 10 عناصر من المعارضة المسحة.

ويتوقع ارتفاع هذه الأرقام، إذ ما تزال بعض جثث الضحايا تحت الركام، فضلا عن تعرض كثيرين من بينهم أطفال لإصابات بالغة.

وبدأت الهجمات على تلبيسة الاثنين والثلاثاء.

كما قتل 34 طفلا في مناطق تسيطر عليها المعارضة وسط أقاويل عن تلقيهم جرعة ملوثة من التطعيم ضد الحصبة، بينما بدأ التحالف الرئيسي للمعارضة السورية تحقيقا وأوقف برنامج التطعيم الذي كان ينظمه لمحافظة إدلب.

ولم يتم حتى الآن تحديد أسباب وفاة الأطفال في ثمان بلدات تسيطر عليها المعارضة في محافظة إدلب.

وتتهم أسر الأطفال السلطات الصحية للمعارضة باستخدام جرعات نفدت صلاحيتها، بينما نفت المعارضة مزاعم الإهمال، مؤكدين أن الجرعات جاءت من صندوق الطفولة التابع للأمم المتحدة (اليونيسف) ومنظمة الصحة العالمية عبر الحكومة التركية.

وأضافوا أن الشحنة ذاتها استخدمت بنجاح لتطعيم 60 ألف طفل في الأيام الأخيرة.

وقالوا إن تحقيقا أوليا يشير إلى خرق أمني يرجح أنه من قبل مخربين على صلة بنظام بشار الأسد.

وتنتشر عدة أمراض مثل الحصبة وشلل الأطفال في سوريا منذ بدء الأزمة عام 2011 التي تسببت أيضا في دمار هائل في عموم أنحاء البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com