ولي عهد أبو ظبي يبحث مع مسؤولين مصريين ملفي ”الإرهاب“ والاقتصاد

ولي عهد أبو ظبي يبحث مع مسؤولين مصريين ملفي ”الإرهاب“ والاقتصاد

القاهرة ـ عقدولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، في القاهرة، الأربعاء، جلسة مباحثاتتركزت حول عدد من الملفات أبرزها التحديات الأمنية التي تمثلها التنظيمات الإرهابية وملف الاقتصاد.

ونقلت صحيفة البيان الإماراتية عن ولي عهد أبو ظبي قوله إن وقوف الإمارات مع مصر نابع من الإيمان بما تمثله مصر من عمق استراتيجي للمنطقة، وبأهمية دورها المحوري على المستويين الإقليمي والدولي .

وأشار الشيخ محمد بن زايد إلى ”الدور البناء الذي تقوم به مصر في دعمها للجهود الرامية الى تحقيق الاستقرار في المنطقة ومكافحة الإرهاب والعنف“.

والتقى ولي عهد ابو ظبي، عقب وصوله العاصمة المصرية، الأربعاء، رئيس مجلس الوزراء المصري إبراهيم محلب، الذي كان في استقباله لدى وصوله مطار القاهرة الدولي، يرافقه وفد رفيع المستوى.

وبحسب مصادر رسمية، فقد ضم وفد مستقبلي ولي عهد أبوظبي كلاً من وزير البترول شريف إسماعيل، والتربية والتعليم محمود أبو النصر، والتخطيط أشرف العربي، والمالية هاني قدري، والتنمية الإدارية عادل لبيب، إضافة إلى السفير المصري بالإمارات، إيهاب حمودة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن ولي عهد أبو ظبي وصل إلى القاهرة في زيارة رسمية لمصر، يلتقي خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي، لبحث ”آخر تطورات الأوضاع على الساحة الدولية والإقليمية“.

ولفتت الوكالة الرسمية إلى أن مباحثات محمد بن زايد ومحلب تناولت ”العلاقات الثنائية بين البلدين، والاستثمارات والمشروعات التنموية الإماراتية في مصر في عدة مجالات.. بالإضافة إلى إجراء مقابلات مع عدد من المسؤولين المصريين والشخصيات البارزة.“

من جانبها، ذكرت وكالة أنباء الإمارات ”وام“ أن وفداً رفيعاً يرافق ولي عهد أبوظبي خلال زيارته لمصر، يضم وزراء الخارجية عبدالله بن زايد، والتربية والتعليم حسين الحمادي، ووزير الدولة سلطان الجابر، ورئيس جهاز الشؤون التنفيذية خلدون المبارك، إضافة إلى السفير الإماراتي بالقاهرة محمد الظاهري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة