قتلى وجرحى في اشتباكات قبلية جنوب ليبيا

قتلى وجرحى في اشتباكات قبلية جنوب ليبيا

طرابلس ـقتل 3 أشخاص، وأصيب 6 آخرون، اليوم الأربعاء، إثر اشتباكات قبلية مسلحة دارت في بلدة أوباري في أقصى الجنوب الليبي، بحسب مصدر طبي.

وأوضح المصدر، الذي تحفظ على نشر اسمه، أن القتلى بجانب الجرحي، وإصاباتهم طفيفة، ينتمون لقبيلة الطوارق.

وقال شهود عيان إن الاشتباكات وقعت بعد ظهر اليوم عند مهاجمة مسلحين ينتمون لقبيلة التبو لمسلحين من الطوارق المسيطريين علي مركز الأمن الوطني (مركز شرطة).

وأضاف الشهود أن الاشتباكات قلت حدتها، ولكن ما تزال تسمع أصوات طلقات النار في المدينة وسط حالة حذر وإغلاق للمحال التجارية.

وبشأن أسباب اندلاع الاشتباكات، قال الشهود إنها وقعت جراء سوء تفاهم حدث أمس بين القوة الشرطية التابعة للطوارق وبين بعض المنتمين لقبيلة التبو عند مهاجمة الشرطة نقاط لبيع السولار بشكل غير قانوني.

ويشهد الجنوب الليبي بين الحين والآخر اشتباكات قبيلة، لاسيما وأن المنطقة تضم قبائل عربية وغير عربية.

والطوارق، أو أمازيغ الصحراء، هم قبائل من الرحّل والمستقرين يعيشون في صحراء الجزائر، ومالي، والنيجر وليبيا وبوركينا فاسو، وهم مسلمون سنيون (نسبة إلى أهل السنة والجماعة) مالكيون (مذهب فقهي، نسبة إلى الإمام مالك بن أنس، 711 – 795م).

ولا توجد أرقام رسمية حول تعداد الطوارق في ليبيا، إلا أن بعض الجهات تقدرهم بما بين 28 و30 ألفًا من أصل تعداد ليبيا البالغ حوالي 6.5 مليون نسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com