فتوى فلسطينية تحرّم تسهيل تمليك القدس وأرض فلسطين للإسرائيليين‎

فتوى فلسطينية تحرّم تسهيل تمليك القدس وأرض فلسطين للإسرائيليين‎

المصدر: الأناضول 

أصدر الشيخ محمد حسين، مفتي القدس والديار الفلسطينية، اليوم الخميس، فتوى تُحرّم تسهيل تمليك القدس وأرض فلسطين ”للأعداء“.

وقالت دار الإفتاء الفلسطينية، في تصريح مكتوب، إن الفتوى تأتي ”في ظل الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي“.

وتعتزم الإدارة الأمريكية نقل سفارتها في إسرائيل من مدينة تل أبيب إلى القدس، منتصف مايو/ أيار المقبل، بعد أن اعترفت بها عاصمة لإسرائيل؛ ما أثار غضب الفلسطينيين.

وجاء في نص الفتوى: ”إن القدس والمسجد الأقصى المبارك وقفان إسلاميان، إلى يوم القيامة، لا يباعان ولا يوهبان ولا يورثان، ولا يملك أحد أن يتنازل عنهما“.

وأضافت الفتوى:  إن ”التنازل عن القدس أو جزء منها، أو عن جزء من المسجد الأقصى المبارك، للغاصبين كالتنازل عن مكة والمسجد الحرام أو المدينة المنورة والمسجد النبوي الشريف، وهو مفسدة كبرى، لا يدانيها إلا مفسدة تسليم بيت الله الحرام، أو مسجد النبي الكريم صلى الله عليه وسلم للكفار، وهذا هو أشد العدوان على المسلمين وإهدار لعزتهم وهيبتهم“.

وتابع المفتي: ”يحرم على أي أحد أو جهة من العرب والمسلمين مساعدة الاحتلال وتمكينه من توسيع رقعة اغتصاب أرض المسلمين“.

وأكمل: ”من قصّر في ذلك، أو فرّط فيه، أو خذل المسلمين عنه، أو دعا إلى ما من شأنه تفريق الكلمة، وتشتيت الشمل، والتمكين للكيانات المستعمرة من تنفيذ خططهم ضد العرب والمسلمين، وضد بيت المقدس، من دول أو حكومات أو أحزاب أو جماعات أو أفراد، فهو في حكم الإسلام مفارق للجماعة، خارج عن الملة، ومقترف أعظم الآثام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com