مقتل قيادي إسلامي بارز في قوات ”فجر ليبيا“

مقتل قيادي إسلامي بارز في قوات ”فجر ليبيا“

طرابلس – أكد مسؤول اللجنة الطبية في المجلس البلدي لمدينة الزاوية الليبية نبيل بوزواي، مقتل القيادي الإسلامي محمد الكيلاني بعد وصول جثته صباح اليوم للمستشفى.

وكانت الأنباء تضاربت بشأن مقتل الكيلاني آمر درع المنطقة الغربية، أحد مكونات قوات ”فجر ليبيا“ أثناء مشاركته في القتال في أحد المحاور في منطقة ورشفانة، غرب العاصمة طرابلس.

وقال بوزواي إن ”جثة الكيلاني، وشخص آخر بالإضافة لـ6 جرحى وصلوا المستشفى صباح اليوم، بعد مواجهات مسلحة بين قوات فجر ليبيا ومقاتلي منطقة ورشفانة“.

وبحسب شهود عيان من داخل مناطق الحشان والسهلة بورشفانة، فإن المنطقة تشهد قصفاً مدفعياً وصاروخياً مكثفاً منذ إعلان مقتل الكيلاني أمس وحتى ظهر اليوم، وقد تضرر عدد من المنازل والمباني العامة.

ويعتبر محمد الهادي الكيلاني، أحد أبرز الشخصيات الإسلامية بتيار ”كتلة الوفاء لدماء الشهداء“ بالمؤتمر الوطني العام، قبل أن يتحول لقيادة درع المنطقة الغربية أحد أهم مكونات قوات فجر ليبيا.

و“فجر ليبيا“ هي عملية عسكرية في طرابلس، تقودها منذ 13 يوليو/ تموز الماضي ”قوات حفظ أمن واستقرار ليبيا“ المشكلة من عدد من ”ثوار مصراتة“ وثوار طرابلس وبينها كتائب إسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com