عباس: سلمية المقاومة خطوة إيجابية تحسب لحماس

عباس: سلمية المقاومة خطوة إيجابية تحسب لحماس

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن خطوة المقاومة السلمية التي اتخذتها حركة حماس في مسيرات العودة تحسب لها.

وأضاف، خلال كلمة له في مؤتمر بيت المقدس الإسلامي الدولي التاسع: ”إن كفاحنا لن يتوقف في سبيل حماية حقنا وأرضنا وقدسنا وشعبنا“.

وطالب عباس بعقد مؤتمر دولي للسلام على أساس قرارات الشرعية الدولية يقر آلية دولية متعددة، لرعاية أي مفاوضات مستقبلية وعملية السلام بشكل عام.

وأضاف: ”إن شعبنا يقف في مواجهة مؤامرة كبرى تستهدف قضيته وحقوقه وعاصمته المقدسة، مضى على بدايتها أكثر من مئة عام، وصولًا إلى إعلان الخطيئة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي ادعى فيه أن القدس عاصمة لإسرائيل“.

وقال: نرفض ومعنا كل العرب والمسلمين والمسيحيين هذا الاعلان المنحاز للاحتلال والعدوان الإسرائيلي“.

وأكد عباس أن القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية، وستبقى إلى الأبد، وشدد على أن التواصل مع القدس وأهلها يدعم هويتها العربية والإسلامية، ويكسر الحصار الذي يحاول الاحتلال فرضه عليها، وليس تطبيعًا مع الاحتلال أو اعترافًا بشرعيته المزعومة.

وأضاف: ”لم يولد بعد، ولن يولد أبدًا الفلسطيني أو العربي أو المسلم أو المسيحي الذي يمكن أن يساوم على القدس، أو يفرط بذرة من ترابها، أو يتهاون في قيمتها ومكانتها الدينية والتاريخية، فلا معنى لفلسطين من دون القدس، ولا معنى للقدس من دون مقدساتها الإسلامية والمسيحية، وستبقى عاصمة فلسطين الأبدية“.

وتابع حديثه قائلًا: ”نحن أكثر دول العالم نحارب الإرهاب، ولدينا 83 بروتوكلًا مع 83 دولة لمحاربة الإرهاب الدولي ومن بينها أمريكا.. كيف الكونغرس يسمينا إرهابيين؟ لذلك نطالب أمريكا بتوضيح هذا الموقف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com