ما حقيقة مرض المشير خليفة حفتر؟

 ما حقيقة مرض المشير خليفة حفتر؟

المصدر: فريق التحرير

قالت وسائل إعلام ليبية إن الحالة الصحية لقائد الجيش، المشير خليفة حفتر، شهدت تحسنًا ملحوظًا، اليوم الأربعاء، بعد تداول أنباء عن تدهورها خلال الساعات الماضية.

وشهدت الساعات الماضية تضاربًا في الأنباء حول حقيقة الوضع الصحي لحفتر (74 عامًا)، بعد نشر وسائل إعلام محسوبة على تيار الإسلام السياسي وجماعة الإخوان المسلمين أنباء تفيد بتعرضه لسكتة دماغية وأن ”حياته في خطر“، لكن مقربين من المشير كشفوا- بحسب وسائل إعلام ليبية- أن هذه الأخبار عارية من الصحة، وأن ثمة تقدمًا في علاجه.

ونقلت صحيفة الوسط الليبية، عن مصدر طبي القول: إن صحة القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر في تحسن، وإنه تجاوز حالة الخطورة، مضيفًا أن ”الأمر يتطلب بقاءه لأيام تحت المراقبة الطبية“.

وأشار المصدر (الذي لم تسمه الصحيفة الليبية) إلى أن ما أشيع عن تعرض القائد العام للجيش الليبي لسكتة دماغية ”معلومة غير صحيحة“.

كما نقل الموقع الإلكتروني لقناة 2018 الليبية، عن من قال إنه ”أحد مصادره“، أن ”المشير خرج من المستشفى صباح الأربعاء بعد تلقيه العلاج مساء الأمس، وأن حالته الصحية مستقرة“، موضحًا أن مصدرًا دبلوماسيًا آخر كشف أن ”المشير يعاني من توعك في رئته وعدم انتظام في ضغط الدم“.

وكانت صحيفة لوموند الفرنسية كشفت، في وقت سابق اليوم، عن نقل خليفة حفتر من العاصمة الأردنية عمّان للعلاج في باريس، مشيرة إلى نفي بعض المقربين منه للموضوع.

 وقالت الصحيفة الفرنسية، التي استندت في معلوماتها إلى عدد من المصادر المتطابقة: إن ”جميع تحركات حفتر تخضع للسرية؛ لأن صحته تعتبر قضية سياسية وعسكرية في ليبيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com