أخبار

"داعش" يختطف 50 ضابطاً من الجيش العراقي السابق
تاريخ النشر: 17 سبتمبر 2014 9:34 GMT
تاريخ التحديث: 17 سبتمبر 2014 9:35 GMT

"داعش" يختطف 50 ضابطاً من الجيش العراقي السابق

رئيس مؤتمر صحوات العراق يقول إن عناصر التنظيم المتشدد اقتادوا الضباط المختطفين إلى أحد السجون في مدينة الفلوجة.

+A -A
المصدر: بغداد – من أحمد العسكري

قال رئيس مؤتمر صحوات العراق الشيخ وسام الحردان، إن عناصر تابعة لتنظيم ”الدولة الإسلامية“ قاموا باختطاف 50 ضابطاً من الجيش العراقي السابق، لرفضهم الانصياع لأوامر التنظيم.

وأضاف الحردان أن مجاميعا من التنظيم المتشدد اقتادوا الضباط إلى سجن في المنطقة الصناعية شرقي الفلوجة.

وأوضح، في تصريح صحفي، أن التنظيم كان قد اختطف أكثر من 15 شيخاً من زعماء العشائر الذين رفضوا مبايعته في المدينة الواقعة الى الغرب من العاصمة العراقية بغداد بنحو 50 كيلومتراً.

وأفادت معلومات صحفية أن تنظيم ”داعش“ قام، أمس الثلاثاء، بخطف أكثر من 20 مدنياً من إحدى القرى شمالي مدينة الموصل، وأن مرشحاً ومرشحة للانتخابات البرلمانية السابقة من بين المختطفين.

ويرجح مراقبون أن تكون عمليات الخطف الأخيرة واسعة النطاق والتي يقوم بها تنظيم ”داعش“ في المناطق السنية، هدفها ترهيب الأهالي لمنعهم من المشاركة في تشكيلات الحرس الوطني والتي من المقرر تأسيسها لحماية تلك المناطق وإنهاء سيطرة التنظيم المتطرف عليها.

وقال نجم عبدالله الجبوري، أحد وجهاء ناحية الضلوعية الواقعة في محافظة صلاح الدين، إن ”داعش“ يستهدف منازل الضباط الكبار والشخصيات النافذة في المنطقة، من خلال زرع العبوات الناسفة الى جانب تنفيذ عمليات خطف واغتيالات بحقهم.

وأضاف الجبوري، في حديث لـشبكة إرم الاخبارية، أن هدف التنظيم منع هؤلاء من المشاركة أو تقديم الدعم لأية عمليات أو تشكيلات مسلحة ترمي إلى طرد عناصر تنظيم ”الدولة الإسلامية“ من المناطق التي تخضع لسيطرته.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك