تعذر بدء العام الدراسي الجديد في بنغازي وطرابلس

تعذر بدء العام الدراسي الجديد في بنغازي وطرابلس

بنغازي- تعذر بدء العام الدراسي الجديد في طرابلس وبنغازي، نظرا للأوضاع الأمنية المضطربة في المدينتين الليبيتين، حسب مسؤول في وزارة التربية والتعليم.

وأعلن المسؤول، الثلاثاء، في تصريحات صحافية مفضلا حجب اسمه، أن عدد المدارس غير الجاهزة لبدء العام الدراسي الجديد في مدينة بنغازي تقدر بنحو 124 مدرسة، وذلك بسبب المعارك الدائرة منذ 16 أيار/ مايو الماضي بين قوات اللواء المتقاعد من الجيش الليبي خليفة حفتر وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي.

وقال إن ”العام الدراسي الجديد تم تأجيل بدايته في مختلف مناطق مدينة بنغازي حتى 28 أيلول/ سبتمبر الجاري، على أمل أن تستقر الأوضاع في المدينة التي تشهد اشتباكات يومية بمختلف أنواع الأسلحة“.

وأوضح أن ”63 ألف طالب وطالبة في التعليم الأساسي والمتوسط، غير قادرين على الذهاب إلى مدارسهم، فيما تعذر على 8550 معلما ومعلمة تأدية أعمالهم بسبب الأحداث“.

وأشار إلى أن ”13 مدرسة تضررت نتيجة وقوعها في محيط الاشتباكات، فيما تقع 102 مدرسة في مناطق غير آمنة“.

وأضاف المسؤول أن ”تسعة مدارس مستغلة حاليا من قبل العائلات التي نزحت من أماكن الاشتباكات“، لافتا إلى أنه ”لهذه الأسباب أصبح من الصعب بل من المستحيل انطلاق العام الدراسي الجديد“.

وتعذر أيضا انطلاق العام الدراسي الجديد في عدة مناطق ليبية أخرى، أبرزها طرابلس والمناطق الواقعة غربها، بسبب حرب طاحنة شهدتها المدينة بين مليشيات متصارعة طيلة الشهرين الماضيين وتستمر حتى الآن.

وكانت وزارة التربية والتعليم حددت 31 آب/ أغسطس الماضي موعدا لبدء العام الدراسي 2014 – 2015.

وفي التعليم العالي، لا تزال الدراسة متوقفة في جامعتي طرابلس وبنغازي بسبب الأوضاع الأمنية المتردية للمدينتين.

ويخشى مسؤولون من استمرار الأوضاع الأمنية المضطربة، ما قد يحرم الطلاب من عام دراسي كامل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com