قوات حفتر تتبنى قصف مواقع قوات ”فجر ليبيا“

قوات حفتر تتبنى قصف مواقع قوات ”فجر ليبيا“

طرابلس – قال الرائد محمد حجازي، المتحدث باسم عملية ”الكرامة“، التي يقودها اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، اليوم الثلاثاء، إن قواتها تتبنى القصف الجوي الذي تعرض له مقر كتيبة عسكرية تابعة لقوات ”فجر ليبيا“، أمس، بمدينة غريان جنوب طرابلس.

وأوضح حجازي أن القصف استهدف معسكراً للذخيرة نفذته طائرة حربية بتعليمات من غرفة عملية ”الكرامة“.

ورفض المتحدث، تشكيك مراقبين في قدرة قوات حفتر على تنفيذ عملية عسكرية على بُعد مسافات من مقرها شرقي البلاد، مشيراً إلى قدرة قوات ”الكرامة“ على استهداف أي موقع عسكري في ليبيا، لأنها تملك التجهيز العسكري الكافي.

ولفت إلى أن أسباب تأخر تنفيذ عمليات عسكرية في غرب البلاد، يعزى إلى تكتيك عسكري، حسب قوله.

وفي سياق متصل، قال مصدر طبي في غرفة الإسعاف بمستشفى ”غريان“، إن ”عدد المصابين جراء القصف الجوي ظهر أمس، ارتفع إلى 18 جريحا من بينهم مدنيين، جميهم إصاباتهم كانت طفيفة“.

ومن جانبه، قال رئيس المجلس العسكري في غريان، ”مفتاح شنكادة“، إن ”الموقع العسكري خال من أي ذخيرة ولا توجد به إلا بعض مخلفات حرب التحرير إبان عام 2011“.

وأوضح أنه لا يمثل أي أهمية عسكرية لقوات ”درع ليبيا“، وأشار إلى أنه لم تسجل إصابات في صفوف العسكريين، وجل الأضرار لحقت بالمنازل المجاورة والمارة من المدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com