فيديو صادم يظهر فرح وابتهاج جنود إسرائيليين بقنص شاب فلسطيني

فيديو صادم يظهر فرح وابتهاج جنود إسرائيليين بقنص شاب فلسطيني
FILE PHOTO: Israeli soldiers respond with laser-firing rifles to a simulated Palestinian attack playing out on an interactive screen, during an open-fire scenario training in Camp Tsur infantry training base in southern Israel, near Yeruham March 24, 2016. REUTERS/Amir Cohen/File Photo

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

أظهر فيديو صادم نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فرحة وابتهاجًا كبيرين لقناصة في جيش الاحتلال الإسرائيلي، بعدما قنص أحدهم شابًا فلسطينيًا كان يقف بالقرب من السياج الفاصل على الحدود مع غزة، بدم بارد.

ويوضح الفيديو كيف يتسابق القناصة على استهداف الشبان الفلسطينيين المتواجدين بالقرب من السياج الفاصل، إذ يظهر أحدهم وهو أعزل لا يقوم بإلقاء حجارة، وإنما كان يقف متفرجًا، بينما يصوب أحد القناصة بندقيته باتجاهه لإطلاق النار عليه ليصيبه إصابة مباشرة.

وخلال عملية قنص الشاب تدور محادثة بين الجنود القناصة، حيث يقوم أحدهم بتثبيت بندقيته باتجاه الهدف، فيسأل المسؤول الجندي ”هل السلاح مجهز للإطلاق؟، وهل تمت معاينة الهدف؟“، فيرد عليه القناص: ”نعم“، ثم يضيف: ”لحظة، لا يمكنني إطلاق النار بسبب الأسلاك الشائكة المتواجدة في مرمى الهدف“، قبل أن يبلغ مسؤوله عن استعداده لذلك، ليصيب الشاب إصابة مباشرة.

وهنا يبدأ الجنود بالصراخ ابتهاجًا وفرحًا بإصابة الشاب، فيقول أحد الجنود (..) انظروا إنهم يركضون لإخلائه، هل صورت لحظة القنص؟ يسأل الجندي، فيرد الآخر نعم، إنه ”فيديو إسطوري“.

إلى ذلك زعم الجيش الإسرائيلي أن ”هذا التسجيل فيديو قديم  لحادثة وقعت قبل أشهر، وأنه سيقوم بالتحقيق بصحته“.

بدوره استنكر رئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي، أيمن عودة الحادثة، ودعا إلى ”محاكمة القناص والقائد والجندي الذي صور الفيديو“، قائلًا إن ”إطلاق النار على المتظاهرين غير المسلحين جريمة ويحظرها القانون الدولي، وإن ما تقوم به قوات الاحتلال في قطاع غزة هو جرائم وعمليات إعدام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com