مجلس الأمن يعقد اجتماعين بعد الهجوم الكيماوي في سوريا

مجلس الأمن يعقد اجتماعين بعد الهجوم الكيماوي في سوريا

المصدر: فريق التحرير

يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعين، الإثنين، بناء على طلبين متنافسين من روسيا والولايات المتحدة بعد هجوم كيماوي مميت في سوريا، وتحذير من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أنه سيتم ”دفع ثمن باهظ“.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي: ”إن هناك تقارير عن وقوع هجوم كيميائي في سوريا، أصبح استخدام الأسلحة الكيميائية أمرًا شائعًا لإيذاء وقتل المدنيين الأبرياء في سوريا“.

وأضافت أن الولايات تدعم آلية مستقلة ومحايدة جديدة للتحقق من استخدام السلاح الكيميائي في سوريا.

وأكدت هايلي، في بيانها ضرورة ”تضامن مجلس الأمن، وإجراء تحقيق مستقل في ما حدث (هجوم دوما)، ومساءلة المسؤولين عن هذا الفعل الفظيع“.

ودعت روسيا مجلس الأمن الدولي إلى اجتماع عاجل مخصص ”لتهديد السلام في العالم“، وفق ما أعلن الأحد المتحدث باسم الوفد الروسي في نيويورك.

وقال المتحدث فيودور ستريجوفسكي في تصريح نقلته وكالات الأنباء الروسية إن الاجتماع الذي يعقد بمبادرة روسيا سيبدأ في الثالثة بعد الظهر (19.00 ت غ)، موضحًا أنه سيخصص للتهديدات التي تطال السلام والأمن العالميين.

وأمس السبت، قتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات؛ جرّاء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة دوما آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com