الجبهة الإسلامية السورية ترفض التعاون مع الغرب ضد داعش

الجبهة الإسلامية السورية ترفض التعاون مع الغرب ضد داعش

المصدر: إرم- دمشق

قال مصادر إعلامية في ”جيش الإسلام“ التابع لـ“ الجبهة الإسلامية“، أحد أبرز الكتائب الاسلامية المقاتلة في سوريا، إن ”التحالف الدولي ضد ”داعش“ غير منصف، إذ يركّز على ضرب التنظيم والإبقاء على النظام السوري المسبِّب الرئيسي لنشوء تنظيم دولة الاسلام في العراق والشام وتقويته“.

وأشارت المصادر إلى أن ”هذا التحالف سيزيد من شعبية ”داعش“ في المجتمع السوري والعالم الاسلامي نظراً للتحالف الدولي مع الحكومة العراقية وغض النظر عن النظام السوري“.

وأضافت المصادر أن ”رفض الجبهة الإسلامية (يقودها زهران علوش) التحالف مع الغرب ضد ”داعش“ لأنه لا يهدف الى رفع الظلم عن الشعب السوري وإنما الى تحقيق مصالح غربية بحتة، ونحن نقاتل ”داعش“ منذ عام ولم يتدخل أحد لمساندتنا“.

وكان رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض هادي البحرة قد أعلن أمس، أن الائتلاف ينتظر وصول المساعدات الغربية والعربية لمواجهة نظام بشار الاسد وتنظيم ”داعش“ على حد سواء.

وقال البحرة ”إنّ دور الائتلاف الدولي ضد ”داعش“ لا بد من أن يكون واضحاً جداً“.

وقال البحرة ايضاً: ”إننا سنشن هجومين في الوقت نفسه، واحداً على النظام وآخر على ”داعش“ المتطرف“. .

كما أكد التزام وقدرة الشعب السوري على صد ”المنظمات الارهابية“ ودفعها الى خارج سوريا والقضاء على الايديولوجية المتطرفة، حسب قوله..

وبعد تردد كبير، اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما في العاشر من ايلول/سبتمبر استراتيجيته ضد تنظيم ”داعش“ معلناً استعداده لضرب مواقع هذا التنظيم في العراق وسوريا على حد سواء، واستعداده لتقديم الدعم العسكري للجيش السوري الحر الذي يمثل المعارضة المسلحة المعتدلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com