أخبار

مواجهات قرب مدينة يستعد الجيش العراقي لشن هجوم منها
تاريخ النشر: 15 سبتمبر 2014 21:12 GMT
تاريخ التحديث: 15 سبتمبر 2014 21:12 GMT

مواجهات قرب مدينة يستعد الجيش العراقي لشن هجوم منها

الضلوعية الواقعة شمال بغداد يسيطر عليها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية لفترة قبل أن تتمكن العشائر المحلية والشرطة العراقية من طردهم.

+A -A

اندلعت مواجهات متقطعة الإثنين قرب مدينة الضلوعية العراقية حيث تستعد قوات الأمن والعشائر الداعمة لها لشن هجوم على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتمركزين في محيطها، وفق ما أفاد مسؤولون.

والضلوعية الواقعة شمال بغداد سيطر عليها مقاتلوتنظيم الدولة الإسلاميةلفترة قبل أن تتمكن العشائر المحلية والشرطة العراقية من طردهم، لكنهم حاولوا مجدداً السيطرة على المدينة مرارا، وخصوصاً في هجوم واسع شنوه فيالثامن من أيلول/ سبتمبر أسفر عن 18 قتيلاً.

وقال رئيس مجلس محافظة صلاح الدين أحمد الكريم: ”إن القوات العراقية نشرت تعزيزات في المنطقة“، موضحاً أن تعزيزات أخرى قد تصل بعد ترميم جسر على نهر دجلة سبق أن قصفه المتمردون.

وتحدث ضابط في الشرطة والكريم الذي كان موجوداً في الضلوعية عن اندلاع مواجهات الإثنين في المنطقة، مؤكدين أن صاروخاً سقط في المدينة يحوي على ما يبدو غازاً ساماً، الأمر الذي أكده مصدر طبي.

وقال أحد سكان الضلوعية أبو عبدالله: ”بسبب قصف الجسر بات على السكان أن يعبروا النهر بواسطة الزوارق لشراء الطعام“، لافتاً إلى أن قذيفة هاون أصابت زورقاً الأحد ما أدى إلى إصابة العديد من الأشخاص، وتحدث أيضاً عن قناصة ينصبون كمائن.

وشن مقاتلو الدولة الإسلامية في التاسع من حزيران/ يونيو هجوماً كبيراً في العراق سيطروا خلاله على مناطق واسعة.

وتعهد المجتمع الدولي الذي عقد مؤتمراً الإثنين في باريس دعم العراق ”بكل الوسائل الضرورية“ بما فيها العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك