العثماني يتوعد بالرد على تحركات البوليساريو

العثماني يتوعد بالرد على تحركات البوليساريو

المصدر: عبداللطيف الصلحي- إرم نيوز

وجه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية رسالة تحذيرية شديدة اللهجة إلى جبهة ”البوليساريو“ وذلك رداً على تحركات هذه الأخيرة في الشريط العازل بالصحراء الغربية والتي وصفتها الرباط بـ“المستفزة“.

وقال سعد الدين العثماني مساء يوم السبت، في المؤتمر الجهوي لحزب العدالة والتنمية بمدينة بني ملال وسط المغرب، ”إن المنطقة العازلة هي أرض مغربية سلمها المغرب طوعاً للأمم المتحدة من أجل تفادي التوتر والاحتكاك، لكنه لن يسمح بإقامة أي منشآت مدنية أو عسكرية فوق ترابها“.

وأضاف العثماني، ”باسمي وباسم جميع المواطنين المغاربة أقول لجبهة الانفصال لقد أعذر من أنذر، نحن موحدون أغلبية ومعارضة حينما يتعلق الأمر بالوحدة الترابية“.

وشدد رئيس الحكومة المغربية على أن ”المملكة ترفض اعتداءات البوليساريو“، لافتاً إلى أن ”المغاربة كلهم مع الرفض التام لأي تغيير على أرض الواقع في المنطقة العازلة“.

وأشار المتحدث إلى أن البوليساريو ”عملت أخيراً على إنشاء مبانٍ عسكرية، ونقل البنيات الإدارية لما يسمَّى بالجمهورية الصحراوية المزعومة إلى المنطقة العازلة“ بحسب وصفه.

واعتبر العثماني أن تحركات ”البوليساريو“ في هذا الاتجاه ”انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار، ومس صريح بالوحدة الترابية للمغرب“.

وأضاف أن الجدار الذي يحدد المنطقة العازلة، شرقي الصحراء، ما هو إلا منظومة دفاعية أمنية، وأن بلاده نقلت بشكل رسمي المسؤولية شرقي الجدار إلى الأمم المتحدة العام 1991؛ ما يلقي على عاتق الأخيرة مسؤولية ضبط الأوضاع في المنطقة.

وحمّل المغرب، الأربعاء، الأمم المتحدة المسؤولية عن محاولات جبهة ”البوليساريو“ تغيير الوضع القانوني والتاريخي في المنطقة العازلة بإقليم الصحراء، محذّرًا من أنه ”سيتخذ الإجراءات المطلوبة واللازمة كافة“، ما لم يتحرك المجتمع الدولي.

واستنفر الجيش المغربي قواته بمنطقتي ”بير لحلو“ و“تيفاريتي“ على الحدود المغربية الجزائرية، وهي تحركات تأتي بعد توغل جبهة ”البوليساريو“ بالمنطقة الحدودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com