مقتل رجلي أمن وإصابة 9 مدنيين بينهم مرشحة للانتخابات غرب العراق

مقتل رجلي أمن وإصابة 9 مدنيين بينهم مرشحة للانتخابات غرب العراق

المصدر: الأناضول

قتل عنصرا أمن، وأصيب 9 مدنيين بينهم مرشحة للانتخابات البرلمانية المقررة مايو/أيار المقبل بعد منتصف ليل السبت الأحد، بهجوم انتحاري استهدف مقر حزب ”الحل“ بمحافظة الأنبار، غرب العراق.

جاء ذلك بحسب تصريحات أدلى بها النقيب أحمد الدليمي، الضابط في شرطة الأنبار.

وقال الدليمي إن ”انتحاريًا يرتدي حزامًا ناسفًا، فجّر نفسه داخل تجمع في مقر حزب الحل بمدينة هيت (70كم غرب الرمادي)“.

وبيّن أن ”التجمع أقيم لصالح مرشحة للانتخابات عن الحزب نفسه مع رابطة شباب حزب الحل“.

وأضاف الدليمي، أن ”التفجير الانتحاري أسفر عن مقتل عنصري أمن من الشرطة، وإصابة 9 مدنيين وهم 8 شباب والمرشحة عن حزب الحل للانتخابات زينب عبد الحميد“.

يذكر أن هذا أول هجوم انتحاري يستهدف مقرًا لحزب سياسي عراقي مع قرب الانتخابات البرلمانية البرلمانية المقررة في الـ12 من مايو المقبل.

وحزب الحل هو أحد الأحزاب المنافسة في الانتخابات بمحافظة الأنبار ذات الغالبية السنية غرب البلاد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الساعة 21.51 (تغ).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com