مظاهرات في الخرطوم بسبب انقطاع الكهرباء والماء

مظاهرات في الخرطوم بسبب انقطاع الكهرباء والماء

المصدر: الخرطوم – من ناجي موسى

أطلقت الشرطة السودانية، مساء الأحد، الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات الأشخاص الذين خرجوا في تظاهرات احتجاجاً على الانقطاع المتكرر للكهرباء والمياه في منطقة الديم بوسط العاصمة الخرطوم.

وتجمع نحو 300 شاب وأغلقوا الشارع الرئيسي بالحجارة وأحرقوا إطارات السيارات، وبعدها وصلت سيارات شرطة مكافحة الشغب، وباشرت بإطلاق الغاز المسيل للدموع، فيما رشقها المتظاهرون بالحجارة.

وقال شهود عيان إن الشرطة قامت بمطاردة المتظاهرين في الشوارع الجانبية لساعات عدة، وأشاروا إلى إن أشخاصاً باللباس المدني شاركوا في فض المظاهرة مستعملين السياط.

وشكا المتظاهرون من سكان حي الديم، وسط الخرطوم، من انقطاع التيار الكهربائي عن المنازل لساعات طويلة، إضافةً إلى توقف خدمات مياه الشرب منذ مساء السبت.

ورجحت مصادر إعلامية في الخرطوم أن تكون مظاهرات أمس استجابةً لنداء ناشطين ظلوا يدعون لإحياء ذكرى احتجاجات سبتمبر الماضي، بسبب رفع الدعم الحكومي عن المحروقات وزيادة أسعار السلع الاستهلاكية، والتي سقط خلالها عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وأقرت حكومة الخرطوم حينها بمقتل 85 سخصاً، بينما تؤكد منظمات مدنية أن نحو 200 متظاهراً قتلوا خلال التظاهرات التي بدأت بمدينة ودمدني في أواسط السودان لتنتقل بعدها إلى الخرطوم ومدن أخرى.

وتشهد أحياء العاصمة الخرطوم، وبقية المدن ”برمجة“ انقطاعاً للتيار الكهربائي تستمر حتى وقت متأخر من الليل وتمتد القطوعات الى ساعات طويلة في الصباح.

ومن جهته، أوضح وزير الكهرباء معتز موسى، أن قطوعات الكهرباء جاءت نتيجة لتوقف التوليد المائي للكهرباء بعوامل موسم الخريف، مبيناً أن الإمداد الكهربائي حالياً يعمل بالتوليد الحراري.

وأكد في تصريحات صحفية بالبرلمان، الأحد، أن احتياجات البلاد تصل إلى 800 ميغاواط للكهرباء، إلا أن المتاح حالياً 500 ميغاواط فقط، مؤكداً أن عملية قطوعات الكهرباء سوف تستمر حتى مطلع أكتوبر المقبل.

وأشار إلى أن وزارته بحاجة إلى مليار جنيه لتغطية الإمداد بالتوليد الحراري، وناشد المواطنين بأهمية الترشيد للكهرباء، خاصة ولاية الخرطوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com