المالكي: تأسيس الحرس الوطني بداية لتقسيم العراق

المالكي: تأسيس الحرس الوطني بداية لتقسيم العراق

المصدر: بغداد – من محمد وذاح

وصف نائب رئيس الجمهورية العراقي نوري المالكي، الدعوات لتأسيس الحرس الوطني في عدد من المحافظات بأنها ”بداية لتقسيم العراق“.

وقال المالكي في مؤتمر صحافي من محافظة كربلاء، اليوم الأحد، إن ”الدعوات المحلية لتأسيس جيش في الأنبار والموصل وصلاح الدين وديالى تمثل فكرة خطرة وبداية لتقسيم البلاد“، مشدداً على أن ”جميع التشكيلات على غرار الحشد الشعبي تكون بمثابة جيش رديف مرتبط بالحكومة المركزية وعمله وطني لا يختص بمحافظة معينة“.

وبشأن تأخير تسمية الوزراء الأمنيين، أكد المالكي أن ”التأخير في حسم حقيبتي الدفاع والداخلية جاء بسبب التأكيد على أن يكون الوزير غير حزبي، وألا يكون طائفياً وان يكون مؤمناً بوحدة العراق، فيما عدّ تأسيس جيش في كل محافظة بداية لتقسيم العراق“.

وأضاف أن ”مسألة اختيار الوزير ما زالت صعبة لغاية الآن ولم تحسم بعد، لأن هناك أسماء كثيرة مطروحة لا تفي بالغرض ولكن من الممكن أن نختار أفضلها“.

ومن جانب آخر، أشار المالكي إلى أن ”عمل هيئة رئاسة الجمهورية لا يمكن أن يتمدد أكثر مما هو موجود على الواقع الآن، ولابد أن تلتزم هيئة رئاسة الجمهورية بصلاحياتها الدستورية وعدم تجاوزها لتلافي الاصطدام مع المحكمة الاتحادية والسلطة التنفيذية“.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه في أول اجتماع عقده مجلس الوزراء بعد تشكيل حكومته، الثلاثاء الماضي، (9 من أيلول/ سبتمبر الحالي)، بإقرار قانون لتأسيس ”الحرس الوطني“ الذي سيكون رديفا للجيش العراقي ويقوم بمهمة حماية أمن المحافظات.

وكان مجلس النواب أجرى تعديلا على قانون صلاحيات المحافظات في العام الماضي، وهو ما أعطى للمحافظات صلاحيات إدارية وأمنية وتشريعية واسعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com