المخابرات السودانية: استعادة 10 ”دواعش“ من ليبيا‎ إلى الخرطوم

المخابرات السودانية: استعادة 10 ”دواعش“ من ليبيا‎ إلى الخرطوم

المصدر: الأناضول

أعلن جهاز الأمن والمخابرات السوداني، مساء أمس الأربعاء، عن استعادته 10 سودانيين من صفوف تنظيم ”داعش“ في ليبيا.

وقال ممثل دائرة مكافحة الإرهاب بالأمن السوداني العميد التجاني إبراهيم، في مؤتمر صحفي في مطار الخرطوم، لدى وصول السودانيين العشرة: ”استقبلنا السودانيين العشرة من مناطق النزاعات المسلحة بليبيا بالتنسيق بين جهاز الأمن السوداني والأجهزة الأمنية الصديقة في ليبيا؛ خاصة قوات البنيان المرصوص التي استعادتهم من مدينة سرت بعد تحريرها“.

وأشار المسؤول الأمني إلى أن بعض السودانيين العائدين، خرجوا من البلاد منذ العام 2015، دون أي تفاصيل حول هوياتهم وهل هم ذكور أو إناث.

وتابع: ”سنستقبلهم ونخضعهم لبرنامج المعالجات الفكرية والنفسية الذي يتكون من التحليل والتقييم لمعرفة الأسباب والدوافع التي دعتهم إلى التطرف العنيف، ونعرضهم كذلك على برنامج الحوار الفكري المباشر لدحض الأفكار المتطرفة التي دعتهم إلى الانضمام للتنظيمات الإرهابية؛ لتتم عملية إعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع“.

وفي يونيو/حزيران الماضي، وصل 8 أطفال سودانيين، مطار الخرطوم الدولي، ينتمون إلى أسر سودانية قاتل أفراد منها ضمن صفوف ”داعش“ بمدينة سرت شمال وسط ليبيا.

وفي أواخر أغسطس/آب 2015، اختفت 4 فتيات سودانيات من البلاد، ونقلت الصحف المحلية، أنهن سافرن إلى ليبيا، وانضممن إلى ”داعش“ بالمدينة ذاتها.

وتقدر الحكومة السودانية عدد مواطنيها الملتحقين بتنظيم ”داعش“ بنحو 70 شخصًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com