العبادي يتسلم رسميا اسماء مرشحي الدفاع والداخلية

العبادي يتسلم رسميا اسماء مرشحي الدفاع والداخلية

المصدر: بغداد - من أحمد العسكري

ذكرت مصادر برلمانية عن ائتلاف دولة القانون، اليوم الاحد، أن مرشح التحالف الوطني (الشيعي) قاسم الأعرجي ومرشح تحالف القوى العراقية ( السنية )جابر الجابري هما أبرز المرشحين لشغل منصبي الداخلية والدفاع .

وأكد عضو البرلمان حسين الصافي، تسلم ”رئيس الوزراء حيدر العبادي اسماء مرشحي الكتل السياسية لشغل منصبي وزراتي الدفاع والداخلية“.

وأضاف الصافي، أن التحالف الوطني الشيعي قدم مرشحه قاسم الأعرجي رسميا لشغل منصب وزير الداخلية فيما قدم اتحاد القوى الوطنية جابر الجابري مرشحا لوزارة الدفاع .

وكانت ”منظمة بدر“ التي يتزعمها وزير النقل السابق هادي العامري هددت بوقف عملياتها العسكرية ضد تنظيم الدولة في حال عدم منح العامري منصب وزير الداخلية، وقال مصدر برلماني من منظمة بدر إننا نرفض أن ننعت بالمليشيات ونحن نقدم دماءنا وأرواحنا في محاربتنا لداعش، وسنوقف عملياتنا ضده في حال عدم منحنا حقيبة الداخلية.

وأضاف المصدر أن لدى البدريين معلومات وصفها بالدقيقة عن عدم رغبة رئيس الوزراء حيدر العبادي بمنح المنصب لزعيم المنظمة هادي العامري .

ويقول المحلل السياسي رياض جواد في حديث لـشبكة إرم إن سبب وراء عدم منح حقيبة الداخلية للعامري هو تصريحاته الأخيرة ضد الأكراد والتي اعتبر فيها ( أنّ وزارة البيشمركة الكوردية هي وازرة تعبأة وقد أثبتت فشلها و بأنها ورقة كارتوينة والدليل على ذلك هو أن داعش تمكنت من السيطرة خلال لحظات على مناطق تواجدهم ) بحسب ماجاء في نص تصريح العامري.

ويضيف جواد إن الجانبين الكردي والأمريكي يتوجسان من دور إيراني في إدارة ملف الأمن الداخلي للعراق في حال تولي هادي العامري الحليف القوي للحرس الثوري الايراني حقيبة الداخلية .

ويرى مراقبون للشأن العراقي أن من الضروري حسم ملفي الدفاع والداخلية وتعيين وزيرين قبل إنطلاق أي عمليات عسكرية برعاية الولايات المتحدة والدول المتحالفة معها وذلك لضمان التنسيق والمتابعة مع الجانب العراقي من جهة ولاطلاق مشروع الاصلاحات في المنظومة الأمنية وحل مشكلة المليشيات وتقنين ظاهرة حمل السلاح خارج المؤسستين العسكرية والأمنية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com