الأمن السوداني يصادر صحيفة محلية بعد طباعتها

الأمن السوداني يصادر صحيفة محلية بعد طباعتها

المصدر: الخرطوم– من ناجي موسى

صادرت سلطات الأمن السودانية، الأحد، عدد اليوم من صحيفة ”اليوم التالي“، بعد طباعته، وقالت أسرة تحرير الصحيفة أن الأمر من شأنه التسبب بقدر من الخسائر المالية، واعتبرته ”نوعا من الإذلال والتأديب“.

وتواجه الصحف المحلية الصادرة في الخرطوم حملة شرسة من قبل سلطات الأمن السودانية، من وقت لآخر، تتمثل في استدعاء الصحفيين والتحقيق معهم وأحياناً احتجازهم لفترات متفاوتة، رغم التصريحات الحكومية بوقف العمل بالرقابة القبلية على الصحف.

ويتساءل عدد من الصحفيين السودانيين استطلعتهم ”إرم“، عن جدوى إيقاف الرقابة القبلية على الصحف من قبل جهاز الأمن والمخابرت السوداني، في ظل ما تتعرض له الصحافة من مضايقات مستمرة.

وأكدت مصادر صحفية في الخرطوم أن عدد الصحف التي تمت مصادرتها بعد الطباعة، خلال الستة أشهر الماضية، بلغت أكثر من 42 صحيفة، وتتكبد الصحف خسائر مالية كبيرة جراء عمليات المصادرة.

ويقول محررون إن سلطات الأمن أغلقت عدة صحف مستقلة ومعارضة وصادرت أعدادا كاملة في الشهور الأخيرة لمنعها من تناول قضايا حساسة مثل الأزمة الاقتصادية في السودان.

وحذرت الرئاسة السودانية، مرات عديدة، الأجهزة الإعلامية المختلفة من تناول قضايا الأمن القومي والشؤون العسكرية والعدلية، إلى جانب قضايا الفساد، وعدّتها خطاً أحمر.

من جهتها أدانت شبكة صحفيون لحقوق الإنسان ”جهر“ الهجوم على حرية الصحافة والتعبير بالبلاد، موضحة أن هذه الانتهاكات الفظّة تحدث في الوقت الذي تدّعي فيه السلطة، استعدادها لتهيئة المناخ والأجواء ببسط الحُريّات لدعم ما تُطلق عليه حوارا وتسوية سياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com