أخبار

مسؤول أمريكي: الحوار لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب يبدأ خلال أسابيع
تاريخ النشر: 04 أبريل 2018 19:41 GMT
تاريخ التحديث: 04 أبريل 2018 19:41 GMT

مسؤول أمريكي: الحوار لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب يبدأ خلال أسابيع

ألغى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 6 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، العقوبات على السودان، لكنه أبقى عليه في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

+A -A
المصدر: الأناضول

أعلن مسؤول أمريكي، اليوم الأربعاء، أن المرحلة الثانية من الحوار بين السودان والولايات المتحدة ستبدأ خلال الأسابيع القادمة، لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، ونائب وزير الخارجية الأمريكي جون سوليفان، اليوم، حسب بيان صادر من وزارة خارجية السودان.

وأوضح البيان أن المسؤول الأمريكي أكد للوزير السوداني على أن ”المرحلة الثانية ستبدأ خلال الأسابيع القادمة، وفقًا لما تم الاتفاق عليه بين وزيري خارجية البلدين في العاصمة الألمانية برلين، في فبراير/شباط الماضي“.

وأعرب المسؤول الأمريكي عن تطلع بلاده إلى بداية الحوار بشأن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ولفت الوزير السوداني إلى أن بلاده تتطلع لإقامة علاقات طبيعية مع أمريكا، خاصة موضوع رفع اسم الخرطوم من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وشدد على أن بلاده ستستمر في طريقها لإكمال عملية السلام في ربوعها عبر الحوار.

وقال غندور: إن السودان ”سيستمر في لعب دوره الإيجابي في محيطه وجواره في جنوب السودان، وليبيا، وإفريقيا الوسطى“.

وذكر البيان أن وزير خارجية السودان أكد على أنه لا يوجد تعاون بين بلاده وكوريا الشمالية.

وأضاف: ”ملتزمون بقرارات مجلس الأمن بهذا الصدد“.

وفي 6 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ألغى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، العقوبات على السودان، لكنه أبقى عليه في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ورفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية جاء بناءً على خمسة مسارات، من بينها تعاون السودان مع واشنطن في مكافحة الإرهاب، والمساهمة في تحقيق السلام بجنوب السودان، إلى جانب الشأن الإنساني المتمثل في إيصال المساعدات للمتضررين من النزاعات المسلحة بالسودان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك