العراق.. بوادر انقسامات سنية بشأن حقيبة الدفاع

العراق.. بوادر انقسامات سنية بشأن حقيبة الدفاع

المصدر: بغداد - من أحمد العسكري

مصدر برلماني في تحالف العراقية يقول ان دائرة الأسماء المرشحة لتولي حقيبة الدفاع اتسعت و النقاشات تدور حول 5 اسماء بدلا من 2 .

وأفادت مصادر من داخل تحالف القوى العراقية ان النقاشات الجارية لاختيار مرشح توافقي لحقيبة الدفاع شملت 5 اسماء بعد ان كانت تضم اسمين اثنين فقط.

وقال النائب عن تحالف العراقية عبد القهار السامرائي في تصريحات صحفية السبت ان الأسماء الخمس المرشحة والتي تدور النقاشات حولها الان هم خالد العبيدي الشخصية المستقلة وحاجم الحسني البرلماني السابق وبدر محمود الفحل عضو ائتلاف الجماهير الوطنية و عمار اليوسف السامرائي رئيس مجلس محافظة صلاح الدين السابق فضلا عن جابر الجابري البرلماني السابق .

وأضاف السامرائي ان المرشحين لمنصب وزير الدفاع في الحكومة الجديدة كثيرون الا ان هناك خمسة اسماء تعد هي الأبرز والأوفر حظا في تولي المنصب وان البحث جار فيما بينها، مبينا ان اي برلماني جديد سيشغل مكان النائب المستوزر يجب التصويت عليه داخل التحالف قبل ان يطرح اسمه لمجلس النواب ومؤكدا ان تحالف القوى سيقوم بتسمية مرشحه لوزارة الدفاع خلال اليومين المقبلين .

وكانت مصادر نيابية عن تحالف القوى الوطنية اعترفت بوجود انقسامات حادة داخل أوساط التحالف ( السني ) بشأن الشخصية المرشحة لتولي حقيبة الدفاع حيث انحصرت المنافسة بين خالد العبيدي عن محافظة نينوى وجابر الجابري عن الانبار قبل ان تتسع دائرة الترشيحات وتبرز اسماء جديدة لتولي منصب وزير الدفاع في محاولة لايجاد شخصية توافقية تبعد شبح الخلافات بين القوى السنية كما يرى مراقبون للشأن العراقي .

ويرى الاعلامي و المحلل السياسي موسى آل جعفر ان معضلة جديدة ستواجه القوى السنية قبل تقديم اسم مرشحها لتولي منصب وزير الدفاع وهي ضرورة توقيع القيادة الرباعية للتحالف على اسم الشخصية المرشحة وان اي ترشيح لايتضمن هذه التواقيع الاربعة يعد باطلال ولا يؤخذ به من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي.

ويضيف آل جعفر في حديث لـ شبكة إرم ان بوادر الانقسامات السنية بشأن مرشحهم لوزارة الدفاع قد تحرمهم استحقاقا مهما وان قادة التحالف الاربعة وهم (اسامة النجيفي – صالح المطلك – سليم الجبوري – جمال الكربولي) امامهم يومان فقط للتوقيع على مرشح توافقي لتسنم منصب وزير الدفاع لافتا الى ان اخر موعد لشغل المنصبين الوزاريين ( الدفاع والداخلية ) هو الثلاثاء المقبل بحسب ماوعد رئيس الوزراء حيدر العبادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com