”نداء تونس“ تتهم ”النهضة“ بالسعي إلى ”أخونة“ البلاد

”نداء تونس“ تتهم ”النهضة“ بالسعي إلى ”أخونة“ البلاد

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

حذّر الناطق الرسمي باسم حركة ”نداء تونس“، المنجي الحرباوي، من ”القائمات المستقلة المترشّحة للانتخابات البلدية“ المرتقبة يوم 6 مايو المقبل، واصفًا إيّاها بـأنّها ”شديدة الخطورة“.

وقال الحرباوي في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي“فيسبوك“: إن ”القائمات المستقلة في أغلبها كيان لا معنى لوجوده سوى المصلحة الشخصية لمرشحيها، وخاصة رؤساء القوائم الانتخابية، الذين لم نعرف لهم موقفًا، ولم نسمع لهم يومًا صوتًا، ولا غاية لهم سوى فوزهم بمقعد رئيس قائمة فقط، للسمسرة وشقّ وحدة الصفّ الوطني“.

وأشار إلى أن ”القائمات المستقلة تتكوّن من أفراد لا تجمعهم أيّة رؤية ولا برنامج مُوحّد، سوى أفكار وهمية مشتّتة، وغايات وطموحات فردية تقودها نرجسية مفرطة، وعقد نفسية وطموحات مزيّفة ورغبة جامحة في السمسرة وعقد اتفاقات سرية لفوز قائمات التحالف السري وتنظيم النهضة“.

وتابع: ”لا يمكن العودة لهذه الكيانات المستقلة لمحاسبتها من جديد، حيث لا تملك وجودًا فعليًا وواقعيًا ولا برنامجًا، سوى ما ذكرته حركة النهضة التونسية في عديد المرات بأنها ستدعم وترشح القائمات المستقلة، بل استقطبت بعضهم لتضعهم على رأس قائماتها ”.

وأوضح أنّ هدف ما أسماها بـ“كيانات مستقلة تحمل أفكارًا مشتتة وتحمل أمراضًا وعقدًا نفسية فردية وجماعية ولها تحالفات سرية مع حركة النهضة“، تشتيت الأصوات وضرب وحدة الصف الوطني للقوى الوسطية الديمقراطية التونسية والاستيلاء على الحكم في المحافظات، وتمرير ”مخطّط الدولة الإخوانية المتطرفة“، على حدّ تعبيره.

وأكد راشد الغنوشي، رئيس حركة ”النهضة“ التونسية، في تصريحات سابقة تخصيص نسبة 50% من القائمات الانتخابية لفائدة المستقلين، وهو التوجه نفسه بالنسبة لقيادات حزب ”النداء“.

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية قد كشفت عن وجود ”اهتمام خاص بالانتخابات البلدية من قبل المستقلين“، وهو ما أفرز منافسة قوية على الترشح في 350 دائرة بلدية، مشيرةً إلى أن حظوظ القائمات المستقلة تبدو وافرة، خصوصًا في المناطق الداخلية، حيث سيتم الاختيار من قبل الأحزاب السياسية على الكفاءات التي تتمتع بسمعة جيدة، وبقربها من شواغل الناس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com