الطيران الليبي يقصف مواقع لـ ”أنصار الشريعة“

الطيران الليبي يقصف مواقع لـ ”أنصار الشريعة“

طرابلس ـ قصف الطيران الحربي الليبي، الجمعة، مواقع لجماعة أنصار الشريعة في منطقة قنفودة ببنغازي، بينما أعلن رئيس أركان الجيش اللواء عبدالسلام الناظوري تعيين العميد إدريس محمد عبدالرحمن مديرا لغرفة عمليات الجيش الليبي للمنطقة الغربية.

وقالت مصادر إن الجيش الوطني الليبي يتقدم في مدينة بنغازي ويستعد لمواجهة أنصار الشريعة في المدينة.

وبحسب البيان الصادر عن الجيش الليبي فإن مقر غرفة العمليات للجيش الليبي سيكون في جبل نفوسة غربي ليبيا.

وهاجم مقاتلون من جماعة ”أنصار الشريعة“ مقر قوات الدفاع المدني في بنغازي، ليلة الجمعة، في حين تعرضت منطقة ورشفانة، جنوب غربي طرابلس، إلى قصف من مسلحين ”متشددين“ يسيطرون على العاصمة طرابلس منذ أسابيع.

وأفاد سكان من منطقة ورشفانة، بوقوع عمليات قصف بالصواريخ على مناطقهم المتحالفة مع قوات الزنتان، التي طردتها قوات مصراتة من العاصمة منتصف أغسطس الماضي.

وقال مسؤول محلي من ورشفانة، إن نحو 3 آلاف شخص فروا من المنطقة بسبب القصف اليومي الذي تشنه مجموعات مسلحة من طرابلس، صنفها البرلمان الليبي على أنها ”إرهابية“.

من جهة ثانية، أعلن المتحدث باسم الجيش الليبي، محمد حجازي، أن قاعدة بنينا الجوية ومنطقة جسر سيدي فرج في مدينة بنغازي، أصبحتا تحت سيطرة قوات الجيش الليبي.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها حجازي أثناء تفقده قوات الجيش في المناطق التي سيطروا عليها، وهدد الناطق باسم الجيش بملاحقة جميع المسلحبين، الذين وصفهم بـ“الإرهابين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com