”الجبهة الإسلامية“ تقرر إعدام طياري الأسد الأسرى لديها

”الجبهة الإسلامية“ تقرر إعدام طياري الأسد الأسرى لديها

المصدر: دمشق- إرم

أعلن القائد العسكري لـ ”الجبهة الإسلامية“ وقائد ”جيش الإسلام“ زهران علوش، أنه وقّع أمرا بإعدام كل قائمة الطيارين الحربيين الأسرى لدى ”جيش الإسلام“ في سوريا، دون أن يذكر عددهم.

وتحدث علوش المحاصر في الغوطة الشرقية منذ أكثر من عام ونصف، عبر حسابه على ”تويتر“ أن ”القرار جاء بعد سقوط أكثر من 80 شهيدا و200 جريح الخميس فقط في الغوطة الشرقية، جراء قصف الطيران الحربي لقوات النظام“.

وأضاف علوش موجهاً رسالة للطيارين لدى قوات النظام: ”جهزوا أنفسكم أيها المجرمون فقد كان زملاؤكم يظنون أن لا يقعوا في أيدينا أو أنهم سيبقون طائرين في السماء، فأمكن الله منهم“.

وفي سياق آخر، ذكرت مصادر ميدانية بالمعارضة أن نحو خمسة آلاف شاب من أبناء الريف الدمشقي من بلدت زبدين وعربين وحرستا و مديرا و دوما وغيرهم في الغوطة الشرقية، ”انضموا إلى صفوف مسلحي المعارضة بعد تقدم الثوار الكبير واقتحام أحياء في العاصمة دمشق وتحريرها وخوض اشتباكات مع قوات بشار الأسد فيها“.

وقد بدأ انضمام هؤلاء الشبان منذ الجمعة الماضي يوم فتح الثوار جبهة الدخانية وأطراف العاصمة وسيطروا على أجزاء واسعة من حيّ كشكول في منطقة الدويلعة بدمشق، بعد معارك عنيفة مع قوات الأسد وعناصر ”الشبيحة“ أسفرت عن مقتل العشرات من جنود الأسد.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الأسد تقوم بدورها بتجنيد قاطني مدينة جرمانا، ودويلعة ضمن صفوف قوات الدفاع الوطنيّ لتغطية النقص الحاصل في عدد مقاتليها نظراً للخسائر الكبيرة التي تعرضت لها خلال الأيام القليلة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com