تجدد المواجهات بين الأمن ومواطنين جنوبي تونس

تجدد المواجهات بين الأمن ومواطنين جنوبي تونس

تونس ـ تجدّدت المواجهات بين قوات الأمن التونسية، وبعض المواطنين من مدينة ”دوز“، بمحافظة قبلي جنوبي تونس، الجمعة، بعد إيقاف مجموعة من المشتبه بهم بتهمة حرق مقر شرطة المدينة والاعتداء على رجال شرطة مساء الأربعاء الماضي.

وأكد الهادي مسعود رئيس مقر شرطي بمدينة ”دوز“ تجدد المواجهات ظهر اليوم بعد ”مهاجمة بعض المواطنين لقوات الأمن المرابطة في أنحاء متفرقة من المدينة منذ اندلاع الاحتجاجات“.

وكانت مدينة ”دوز“ شهدت في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، مواجهات بين عناصر متشددة دينية وفق تأكيد مصادر أمنية وأعوان مقر شرطة المدينة بعد ايقاف مشتبه به متورط في عديد القضايا، وأسفرت الأحداث عن إصابة 3 رجال شرطة بطلق ناري صادر من بندقية صيد وإيقاف العشرات من المشاركين في الأحداث.

وفي المقابل، ندد ”ماهر الفقيه“ ناشط حقوقي، من مدينة دوز بالأحداث الجارية في مدينته، معتبرا أن ”هناك تجاوزات من طرف العناصر الأمنية في مطاردة بعض المتورطين في الأحداث، وأن العناصر الأمنية تقوم بعمليات استفزازية للمواطن تدفعه لرد الفعل“.

وأضاف الفقيه أن مساء الخميس شهد إقدام العناصر الأمنية على إطلاق الغاز المسيل للدموع وسط الأحياء دون سبب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com