سفير العراق في عمان: الأردن هدف داعش التالي

سفير العراق في عمان: الأردن هدف داعش التالي

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

قال السفير العراقي في عمان، جواد هادي عباس، إن بلاده عثرت على وثائق تؤكد أن الأردن هو الهدف التالي لتنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف عباس في تصريحات صحافية، الجمعة، إن بلاده ”تقاتل بالإنابة عن بلدان المنطقة، وأنها تضحي بالمال والغالي والنفيس من أجل وقف خطر الدواعش وخطر الإرهابيين على العراق والمنطقة“.

وأشار إلى ملف تبادل السجناء بين البلدين، قائلا إن ”جهودا تبذل حاليا لتبادل السجناء الأردنيين والعراقيين، كاستحقاق وجب تنفيذه وفقا لاتفاقية الرياض“، موضحا أن ”التبادل لن يشمل المحكومين بالإعدام أو المتهمين بالإرهاب“.

ورأى أن تبادل السجناء ”أفضل طريقة لإغلاق هذا الملف العالق بين البلدين“، مضيفا أن ”العفو العام عن المسجونين بقضايا صغيرة، أمر وارد“.

وبعثت عمان أخيرا، صور وأسماء السجناء العراقيين وتفاصيل أحكامهم إلى بغداد. وطلبت السفارة العراقية من داخلية بلادها الرد بالمثل، ليتم النظر في قضية التبادل، غير أن الوضع الأمني والسياسي الداخلي في العراق حال دون التقدم بالإجراءات، وفق عباس.

وحول العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، قال عباس إن بلاده ”ما زالت تبدي قدرتها على منح الأردن نحو 30 ألف طن من النفط الخام يوميا، تتسلمها المملكة من مصفاة بيجي في العراق وتتدبر أمر نقلها“.

وأشار إلى أن ”العراق ما زال ملتزما بكل الاتفاقيات السابقة تجاه الأردن، بما فيها تلك المتعلقة بأنبوب النفط الذي لم يكتمل حتى اللحظة بسبب الأزمة الأمنية والتذبذبات السياسية في بغداد“.

وكشف عن عرض عراقي لعمان بأن تتكفل بغداد بنقل النفط من البصرة إلى العقبة عبر البواخر، مؤكدا أن ذلك ”يوفر للجانب الأردني نقلا أقل ثمنا وأسرع وأكثر أمنا، إذ تستطيع الباخرة نقل مليون برميل يوميا، ما يجعلها قادرة على نقل احتياجات الأردن مرة كل سبعة أيام في أقل تقدير“.

ولفت إلى أن الأردن طلب دراسة هذا العرض بشكل معمق.

من جانب آخر، قال عباس إن ”هناك استعدادات لجولات مكوكية لوزير خارجية بلاده، تهدف إلى ترميم كل العلاقات مع دول المنطقة“، مضيفا أن ”علاقات العراق بجميع الدول اليوم ستحيا عهدا جديدا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com