الحكومة الفلسطينية: واشنطن ولندن شريكتان بمجزرة إسرائيل في غزة

الحكومة الفلسطينية: واشنطن ولندن شريكتان بمجزرة إسرائيل في غزة

المصدر: الأناضول

قالت الحكومة الفلسطينية، اليوم السبت، إن ”اعتراض واشنطن ولندن وإفشالهما مجلس الأمن الدولي باتخاذ موقف وإصدار بيان ضد إسرائيل، يضعهما في خانة الشريك في المجزرة المروعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في صفوف أبناء شعبنا العزل“ على حدود غزة أمس.

واستهدف الجيش الإسرائيلي الجمعة، فعاليات احتجاجية لفلسطينيين عزل، قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، إحياءً للذكرى 42 لـ“يوم الأرض“، استشهد خلالها 15 فلسطينيًا وأصيب أكثر من 1400 آخرون.

وعقد مجلس الأمن فجر السبت جلسة طارئة، بناءً على طلب من دولة الكويت، لبحث العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أمس، غير أن المجلس أخفق في اتخاذ قرار يدين الجرائم التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي.

ووفق بيان للمتحدث باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود، استنكرت الحكومة موقف الولايات المتحدة وبريطانيا، ”المنحاز إلى الظلم والاستبداد الذي يمثله الاحتلال الإسرائيلي، في مجلس الأمن الدولي“.

وأضافت: ”الأطراف التي تقف مع الاحتلال وتوفر له الحماية، وتلك التي تُمارس الصمت المزمن إزاء جرائمه، تشاركه تحمل المسؤولية عن جرائم يندى لها جبين الإنسانية“.

و“يوم الأرض“، تسمية تُطلق على أحداث جرت في 30 آذار/مارس 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة من أراضٍ فلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة