إسرائيل تبدأ تنفيذ مشروع سكة حديد يربطها مع المستوطنات ‎

إسرائيل تبدأ تنفيذ مشروع سكة حديد يربطها مع المستوطنات ‎
A Palestinian stands on his property overlooking the Israeli settlement Har Homa, West Bank, February 18, 2011. U.S. President Barack Obama called Palestinian President Mahmoud Abbas on Thursday in an attempt to prevent the upcoming vote on an United Nations resolution condemning Israeli settlements. The Palestinian Authority and other Arab nations have pushed for the UN Security Council to vote on the resolution which is scheduled to take place today. UPI/Debbie Hill

المصدر: الأناضول

قالت منظمة التحرير الفلسطينية، ”إن سلطات الاحتلال الاسرائيلي بدأت تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع سكة حديد ضخم في الضفة الغربية، سيربط المستوطنات بإسرائيل.“

وجاء ذلك في التقرير الأسبوعي للمكتب الوطني للدفاع عن الأرض، التابع للمنظمة.

ووفق التقرير، فإن المشروع سيستولي على أكثر من 2000 دونم من أراضي الفلسطينيين، وهو مرتبط بمشروع ضخم يسمى  ”إصبع أرئيل“.

وقال التقرير ”يبدأ المشروع من محيط مستوطنة أرئيل، شمال الضفة الغربية، بزعم التخفيف من ظاهرة الازدحام لحركة المرور بين المستوطنات والداخل“.

وبحسب التقرير فإن العمل سيتم على ثلاث مراحل تنتهي بربط كافة المستوطنات مع بعضها البعض، إضافة إلى ربطها مع إسرائيل.

ومن المتوقع الانتهاء من مشروع سكة الحديد عام 2025، وتبلغ تكلفة المرحلة الأولى منه 3 ملايين شيكل أي ما يعادل نحو 900 ألف دولار. وتعتبر مستوطنة أرئيل واحدة من أكبر مستوطنات الضفة الغربية.

ووفق موقع دائرة شؤون المفاوضات الفلسطينية فإن ما يُعرف بـ“إصبع أرئيل“، هو نواة مشروع ضخم يهدف إلى ”تشكيل كتلة استيطانية، تمتد قاعدتها من بلدتي كفر قاسم وكفر بارة، داخل الخط الأخضر، وحتى غور الأردن، لقطع شمال الضفة عن جنوبها“.

وذكر التقرير أن إسرائيل تخطط لإقامة 11 سكة حديد في الضفة الغربية بطول 475 كلم، و30 محطة قطارات، تندرج ضمن المشروع.

وتبعًا لإحصاءات صدرت عن مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني الجمعة ، تقيم إسرائيل 196 مستوطنة في الضفة الغربية، وأكثر من 30 بؤرة ”غير مرخصة من الحكومة الإسرائيلية“، فيما وصل عدد المستوطنين في الضفة نحو 700 ألف مستوطن، ويقترب عددهم في القدس من 300 ألف مستوطن.