لواء جزائري: يجب الحذر من هجمات إرهابية محتملة ضدنا

لواء جزائري: يجب الحذر من هجمات إرهابية محتملة ضدنا

المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

قال اللواء الجزائري المتقاعد، عبد العزيز مجاهد، إن اختفاء طائرات ليبية أخيرا، يستدعي الحذر من هجمات إرهابية محتملة ضد الجزائر وتونس والمغرب تنفذ باستخدام هذه الطائرات.

وتأتي تصريحات مجاهد هذه على خلفية تحليلات ومعلومات أمريكية أفادت بأن جماعات إرهابية ليبية تعتزم شن هجمات ضد واحدة من بين الدول الثلاث.

وأكد مجاهد في اتصال هاتفي مع شبكة ”إرم“ على ”وجود مناورات متعددة الأهداف والغايات تجريها القوات الجزائرية، الغرض منها يعرفه الجميع، وهو التمهيد والتحضير لاستراتيجية جديدة في مواجهة الإرهاب“.

وأشار إلى أن الجزائر ”التي لها باع طويل وتجربة مميزة في مكافحة الإرهاب، تنظر لهذه التحليلات من زاوية قراءة ما يوجد في ذهن الإرهابيين والمدبرين للعمليات الإرهابية، وتنظر إليها أيضا من زاوية أنها تنبيه لقياس التحضيرات وتقييم القدرات والإمكانيات لمواجهة التهديد والأخطار المحتملة وكيفية التصدي لها“.

وكان الخبير الأمريكي في المخاطر والأمن الجيوسياسي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اوليفي جيتة، وجه تحذيرات استنادا لمعلومات جمعتها وكالة الاستخبارات الأمريكية، تفيد بتخطيط جماعات إرهابية في ليبيا لشن هجوم في المنطقة، تزامنا مع ذكرى هجمات 11 أيلول/ سبتمبر، وذلك عن طريق استخدام طائرة ستضرب مبنى في الجزائر أو تونس أو المغرب.

وقال جيتة في حديثه لموقع ”سيكوريتي مانجمنت“ الأمريكي، إن ”عدم الاستقرار الأمني وزيادة النشاط الإرهابي في ليبيا، يمكن أن يحولها إلى عراق جديد، كما أن هذا التطور سيكون له تداعيات أمنية كبيرة على المناطق المحيطة بها“.

وتوقع حدوث ”شكل من أشكال التدخل في ليبيا لقمع الاضطرابات، إما عن طريق الجيران أو القوى الغربية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com