أخبار

ليبرمان يحذّر حماس من استفزاز "قواته" على الحدود‎
تاريخ النشر: 27 مارس 2018 18:05 GMT
تاريخ التحديث: 27 مارس 2018 18:09 GMT

ليبرمان يحذّر حماس من استفزاز "قواته" على الحدود‎

ليبرلمان يقول إن جيش الاحتلال مستعد لأي سيناريو قد يحدث خلال مسيرة "العودة الكبرى" التي دعت إليها الفصائل الفلسطينية قرب حدود غزة مع إسرائيل.

+A -A
المصدر: الأناضول

حذّر وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الثلاثاء، حركة حماس الفلسطينية من ”استفزاز قواته“ على الحدود مع قطاع غزة.

وبحسب الموقع الإلكتروني لموقع ”يديعوت أحرنوت“، جاء ذلك خلال مشاركة ليبرمان في وضع حجر أساس لبؤرة ”ناتيف هافوت“ الاستيطانية جنوب الضفة الغربية.

وأضاف أن ”جيش بلاده مستعد لأي سيناريو قد يحدث خلال مسيرة العودة الكبرى“، التي دعت إليها الفصائل الفلسطينية، في المنطقة الحدودية بين قطاع غزة وإسرائيل.

وتابع:“قمت إلى جانب رئيس الأركان، غادي أيزنكوت، بزيارة المنطقة الحدودية مع غزة، ورأينا أن الجيش مستعد بشكل جيد، ونحن مستعدون لأي سيناريو“.

ولم يتسنَ الحصول على تعقيب فوري من حركة حماس.

وتعتزم الفصائل الفلسطينية تنظيم مسيرة أطلقت عليها اسم ”العودة الكبرى“(للتأكيد على حق العودة، وكسر الحصار)، في 30 آذار/مارس الجاري، في المنطقة الحدودية بين قطاع غزة وإسرائيل.

وفي وقت سابق، اليوم الثلاثاء، حذّر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي أيزنكوت، من أن الوضع في الأراضي الفلسطينية، ”قابل للانفجار“.

ولم يشر أيزنكوت، في كلمته خلال احتفال شمال البلاد، إلى الأسباب التي دعته إلى الوصول إلى هذا التقييم، ولكن وسائل إعلام إسرائيلية، نشرت في الأشهر الأخيرة العديد من التقييمات أن الوضع الإنساني المتدهور في قطاع غزة، قد يقود إلى تصعيد عسكري.

وفي وقت سابق اليوم، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه اعتقل اليوم 3 فلسطينيين تسللوا من قطاع غزة.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن، السبت الماضي، أنه رصد تسلل 4 فلسطينيين عبر السياج الحدودي، وحاولوا الإضرار بمعدات عسكرية خاصة بالكشف عن الأنفاق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك