اغتيال قيادي بارز من أتباع الصدر في بغداد

اغتيال قيادي بارز من أتباع الصدر في بغداد

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

اغتال مسلحون مجهولون، الأربعاء، قياديا بارزا في سرايا السلام التابعة للتيار الصدري، التي يتزعمها رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، في العاصمة بغداد.

وقال مصدر في الشرطة لشبكة أخبار ”إرم“، إن ”مجموعة مسلحة تقلهم سيارة مدنية حديثة فتحت، ظهر اليوم، النار من أسلحة كاتمة للصوت باتجاه القيادي في سرايا السلام التابعة للتيار الصدري يدعى (حسين كريدي) أثناء خروجه من منزله في منطقة البلديات شرقي العاصمة العراقية بغداد“.

إلى ذلك، أصدر رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر بيانا وصف الأمر بالقول: ”أردي (حسين كريدي) شهيدا على أيدي الغدر والإثم والتي تنال من قيادات الحق لتطفئ نور الله“.

وأوضح الصدر في بيان، وصل لشبكة أخبار ”إرم“، نسخة منه، ”أن (حسين كريدي) جاهد في السابق الاحتلال الأمريكي واليوم وقف لجهاد الإرهابيين فكان نعم الناصر لنا آل الصدر“.

وتوعد الصدر في بيانه بأنه ”سيبقى في السير الجهادي الاستشهادي“.

وكان مقتدى الصدر أعلن بعد أيام قليلة من بدء الهجوم الكاسح للمسلحين في التاسع من حزيران/يونيو الماضي تشكيل ”سرايا السلام“ التي تضم عناصر من ”جيش المهدي“ بحيث تكون مهمتها حماية أماكن العبادة الإسلامية والمسيحية أيضا من المتطرفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com