ولد خليفة يحذر من تقسيم بعض الدول العربية

ولد خليفة يحذر من تقسيم بعض الدول العربية

المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

حذر رئيس البرلمان الجزائري، محمد العربي ولد خليفة، من المخاطر التي تحدق ببعض البلدان العربية، على رأسها التفتيت والتقسيم.

وقال ولد خليفة خلال لقاء جمعه برئيس البرلمان العربي، أحمد بن محمد الجروان، الثلاثاء، إن ”الجزائر حريصة على حماية الدول العربية من الأزمات التي تهدد وحدة شعوبها وسلامة أراضيها، كما بذلت جهودا مخلصة لدعم وحدة الصف العربي في إطار جامعة الدول العربية“.

وأضاف أن مساعي الجزائر ”تبقى بعيدة عن الآمال المرجوة مقارنة بالتكتلات السياسية والاقتصادية الضخمة في قارتي أوروبا وأمريكا، مؤكدا أن بلاده ”كانت ولا تزال وفية لمبدئها الرافض للتدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للدول العربية“.

وأشار إلى أن الجزائر ”تدعو إلى انتهاج الحوار السلمي لحل الأزمات التي تشهدها بعض الدول العربية.

وبخصوص الأزمة الليبية، قال ولد خليفة إن الجزائر ”تدعم الحوار وتنبذ العنف بين الليبيين حفاظا على وحدة هذا البلد، وبناء مؤسسات دولته الوطنية بعيدا عن التدخلات الخارجية“، مشددا على أهمية العمل العربي المشترك في ظل التحديات والأخطار المحدقة بالمنطقة العربية حاليا.

وحول الوضع في قطاع غزة، أكد رئيس البرلمان الجزائري على ضرورة ”دعم حق الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته باعتبار ذلك واجبا يتحتم على البرلمانيين العرب القيام به في مختلف المحافل اللإقليمية والدولية، سواء من خلال جهود البرلمانات الوطنية أو تحت مظلة البرلمان العربي“.

من جهته، أبدى الجروان، ”فخره بالجهود الجزائرية المساندة للقضايا العربية“، مؤكدا أن البرلمان العربي ”يستأنس بالمواقف الجزائرية ويسترشدها لتقييم مسار العمل العربي، نظرا للتجارب التي راكمتها الجزائر منذ عقود“.

وأوضح أن مهمة البرلمان العربي تتمثل في إسناد الدبلوماسية العربية للدفاع عن مصالح الوطن العربي، وبناء علاقات مع مختلف دول العالم، وتوظيفها بما يخدم مصالح الجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com