قيادي في ”نداء تونس“: يوسف الشاهد سيواصل رئاسة الحكومة إلى 2019

قيادي في ”نداء تونس“: يوسف الشاهد سيواصل رئاسة الحكومة إلى 2019

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

حسم حزب ”نداء تونس”، الحاكم في البلاد اليوم الجمعة، الجدل حول موقفه من مسألة بقاء يوسف الشاهد، على رأس الحكومة التونسية الحالية، على ضوء تزايد الدعوات والتوقعات بإمكانية إقالته من منصبه.

وأكد النائب والقيادي البارز في الحزب جلال غديرة اليوم الجمعة، أن نواب حزب ”نداء تونس“ لديهم ثقة كبيرة في حكومة يوسف الشاهد ووزرائها، وسيواصلون المسيرة معها إلى سنة 2019، وفق تعبيره.

ودعا البرلماني التونسي، خلال كلمته في الجلسة العامة للحوار بمجلس النواب التونسي، مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد، نواب المعارضة إلى القيام بواجب المعارضة والنقد وإيصال صوت الشعب، ونسيان أمر إسقاط الحكومة والتعديل الوزاري، بحسب قوله.

وجاءت تصريحات القيادي البارز في حزب ”نداء تونس“، ردًّا على الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، الذي كان قد أكد أن تونس في حاجة إلى قائد، في إشارة ضمنية إلى إجراء تغيير جذري على المشهد الحكومي، يشمل حتى رئيس الحكومة.

واعتبر الطبوبي، في تصريحات صحفية بعد اجتماع بشأن وثيقة قرطاج، أن ”الحكومة اليوم تعاني العديد من المكبلات، وهي تعتبر بذلك حكومة تصريف أعمال، والفريق الحكومي يتحمل المسؤولية بما أنه يقود البلاد، النجاح والفشل ينسب إلى ربان السفينة“.

وأضاف الطبوبي أن التغيير الحكومي سيتم قريبًا و“هناك عملية جراحية من المفروض أن تتم اليوم قبل الغد“.

و تابع قائلاً: ”إن المنظمات الوطنية مجمعة على هذا الاقتراح، في حين يوجد حزب واحد يعتبر أن الأولوية اليوم للانتخابات البلدية التي ستجرى في 6 مايو/ أيار المقبل، ويدعم بقاء الحكومة الحالية إلى ذلك الموعد“.

ورأى الطبوبي أنّ “المرحلة الحالية تقتضي ضخ دماء جديدة في أجهزة الدولة، من قبل هامات سياسية محنكة، لتجاوز المعوقات المحيطة بالبلاد، لعل أبرزها الجانب الاقتصادي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com