”المؤتمر السوداني“ يطالب بتعجيل محاكمة رئيسه

”المؤتمر السوداني“ يطالب بتعجيل محاكمة رئيسه

المصدر: إرم- الخرطوم

طالب حزب المؤتمر السوداني المعارض، الاثنين، السلطات القضائية بالإسراع في تحديد ميعاد محاكمة رئيسه، إبراهيم الشيخ، المعتقل بسجن بولاية غرب كردفان منذ يونيو/حزيران الماضي.

وأشار الحزب إلى أن السلطة القضائية شكت من ارتفاع تلكفة تأمين زعيمه المحتجز، ما يستوجب الإسراع في إصدار الحكم.

واعتقل رئيس حزب المؤتمر الشعبي، إبراهيم الشيخ، بمدينة بالنهود، بوالية غرب كردفان، عقب ندوة هاجم فيها قوات ”الدعم السريع“، التابعة لجهاز الأمن والمخابرات السوداني، واتهمها بارتكاب جرائم في دارفور.

وأبدى الحزب في بيان أصدره، الاثنين، قلقه من عدم إبداء أي إشارات من قبل السلطات حول محاكمة رئيس الحزب محاكمة عادلة وسريعة.

وقال البيان ”تم تحديد محاكمة رئيس الحزب بمدينة الأبيض، وبالرغم من مضي أكثر من أسبوع على ترحيله لسجن الأًبَيِض بغرض المحاكمة؛ إلا أنه لم يتم تبليغه باسم القاضي الذي سينظر في البلاغ المفتوح ضده ولم يتم تحديد أية جلسة لنظر الدعوی“.

وأضاف البيان أن رئيسه المعتقل يتعرض لضغوط كبيرة بغرض إجباره على الاعتذار والتراجع عن التصريحات التي أطلقها بمدينة النهود، وتابع ”وصلت هذه الضغوطات والمساومات حد أن تأتي من الجهاز القضائي نفسه بدعاوى أن محاكمة رئيس الحزب تكلفهم مبالغ طائلة لأغراض التأمين“.

واضطرت السلطات إلى نقل الشيخ إلى مستشفى بالعاصمة الخرطوم بعد وعكة صحية ألمت به في أغسطس/آب الماضي، ثم نقلته إلى سجن الفولة، قبل أن تعيده إلى سجن بولاية كردفان، ومنها إلى سجن بمدينة الأًبَيِض تمهيداً لمحاكمته.

وفي السياق نفسه، جدد الحزب رفضه الاعتذار والتراجع عن تلك التصريحات، واعتبر أن الإفادات المنسوبة لرئيس الحزب، ﻻ تشكل جريمة بموجب أي قانون ساري المفعول في السودان، وﻻ تنتهك مبادئ و قواعد العمل السياسي بموجب قانون الأحزاب السياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com