مقتل 6 من قوات الأمن والعشائر باشتباكات مع ”داعش“ في الأنبار

مقتل 6 من قوات الأمن والعشائر باشتباكات مع ”داعش“ في الأنبار

الأنبار -أعلن مصدر حكومي رفيع في محافظة الأنبار غربي العراق، اليوم الاثنين، عن مقتل 6 وإصابة 33 عنصرا من قوات الأمن ومقاتلي العشائر خلال مواجهات مع عناصر الدولة الإسلامية في قضاء حديثة غربي مدينة الرمادي (مركز المحافظة).

وقال المصدر الحكومي إن ”مواجهات واشتباكات عنيفة وقعت منذ أن بدأت القوات الأمنية تساندها العشائر عملية عسكرية على مناطق مختلفة من قضاء حديثة 180كم غربي الرمادي لطرد عناصر الدولة الإسلامية التي تسيطر عليها“.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن ”المواجهات والاشتباكات ما زالت مستمرة حتى الان (9:30 تغ) بين قوات الأمن والعشائر ضد عناصر الدولة الإسلامية وأسفرت عن مقتل 4 جنود و2 من مقاتلي العشائر، فيما أصيب 33 عنصرا من قوات الأمن ومقاتلي العشائر بجروح مختلفة خلال هذه المواجهات“.

ومن جانبه، أعلن قائد شرطة محافظة الانبار اللواء الركن احمد صداك الدليمي، عن إصابة قائمقام حديثة خلال مواجهات مع عناصر الدولة الإسلامية في القضاء، مشيرا إلى أن قوات الأمن تواصل تقدمها لتحرير المناطق التي يسيطر عليها المسلحون في القضاء.

وقال الدليمي إن ”قائمقام قضاء حديثة (160كم غرب الرمادي) عبد الحكيم الجغيفي كان يشارك القوات الأمنية ومقاتلين عشيرته الجغايفة في معاركهم ضد عناصر الدولة الإسلامية خلال العملية العسكرية التي أعلنت عنها حكومة الانبار لتحرير ناحية بروانة الواقعة جنوب القضاء والمناطق المحيطة بها“.

وأضاف أن ”الجغيفي أصيب بجروح خطيرة خلال مواجهات عنيفة بعد مطاردة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الهاربين من ناحية بروانة في المناطق المحيطة بالناحية مساء أمس“، مشيرا إلى أن ”طيران الجيش نقل الجغيفي الى بغداد لغرض العلاج وكانت حالته خطيرة جدا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة