عراقيو أوسلو يوقدون 1700 شمعة لضحايا ”سبايكر“

عراقيو أوسلو يوقدون 1700 شمعة لضحايا ”سبايكر“

المصدر: إرم - من محمد وذاح

أقدم عراقيون مغتربون في العاصمة النرويجية أوسلو، على إيقاد 1700 شمعة ترميزاً لعدد الضحايا الطلاب المغدورين في قاعدة سبايكر العسكرية في محافظة صلاح الدين، غرب العراق.

وشارك في هذه المبادرة التي أقيمت، مساء أمس الأحد، عدد من المثقفين والصحفيين ومجموعة من العراقيين والعرب المغتربين في النرويج.

وقال المهندس المغترب أحمد العلي لشبكة إرم الإخبارية إن ”إقامتنا لهذه المبادرة شيء رمزي نشارك به أهل الضحايا، حيث أوقدنا شموع الحزن والدموع على شباب بلادنا المغدورين، أبناء هذا الوطن، شموع والتي قد تكون لا تعني شيئاً، لكنها قد توصل رسالة مفادها العدالة والسلام“.

وطالب العلي المجتمع الدولي ومجلس الأمن بـ ”ملاحقة مرتكبي هذه الجريمة البشعة والعديد من الجرائم التي تُرتكب بحق الشعب العراقي، ولا بد أن نعاقب من تسول نفسه للتخريب وسفك الدماء“.

وإلى ذلك، اعتبر أحد الحضور محمد الخفاجي هذه المبادر بأنها ”تأتي لنشر معانات العراقيين وآلامهم وظلم الإعلام الدولي المقصر في هذا الجانب“.

وأضاف أن إيقاد الشموع رسالة رمزية إلى العالم بأن هنالك آلاف الشباب العراقيين تُطفأ شموعهم كل يوم وكل أسبوع وكل شهر، لذلك على الدول الأوروبية التدخل لإيقاف نزيف الدم وتعطيل عجلة الموت التي تحصد بالعراقيين كل يوم“.

وتُعد قاعدة سبايكر الواقعة في مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، أحد أكبر القواعد العسكرية التي استطاع الجيش العراقي استعادة السيطرة عليها بعملية إنزال جوي بعد أيام من سيطرة ”الدولة الإسلامية“ عليها بالكامل، وتضم كلية عسكرية، وأغلب الضحايا كانوا طلاب تلك الكلية.

ونشر تنظيم ”الدولة الإسلامية“ بعد سيطرته على قاعدة ”سبايكر“ 12 يونيو/ حزيران الماضي، مقاطع فيديو يظهر فيها إعدامه لمئات من المقاتلين داخل القاعدة، فيما قالت مصادر برلمانية وحكومية إن 1700 طالب ومنتسب أمني في ”سبايكر“ قتلوا في الواقعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com