سيف الإسلام القذافي: لدي أدلة تدين ساركوزي ومستعد للشهادة ضده

سيف الإسلام القذافي: لدي أدلة تدين ساركوزي ومستعد للشهادة ضده

المصدر: إرم نيوز

اعتبر سيف الاسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، أن توقيف الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي (حول شبهات بتمويل ليبي لحملته الانتخابية في العام 2007) ”جاء متأخرًا“.

ورحّب القذافي بخطوة اعتقال ساركوزي، واصفًا القضاء الفرنسي بالعادل، رغم قوله إنها خطوة متأخرة، متسائلًا: ”بماذا سيفيد اعتقاله الليبيين بعد سبع سنوات من الحرب والدمار؟“.

وأكد، في رسالة لقناة “ أفريكا نيوز“، أنه سيقدم شهادته خلال محاكمة ساركوزي، لكونه كان على اطلاع بتسلّم ساركوزي أموالًا ليبية لتمويل حملته الانتخابية الخاصة بالرئاسة العام 2007.

وكشف سيف الإسلام عن ”امتلاكه أدلة قاطعة لإدانة ساركوزي، وتسجيلات صوتية بحوزة مدير المخابرات السابق عبد الله السنوسي لأول اجتماع بين القذافي وساركوزي قبل حملته الانتخابية، وكذلك بشير صالح المدير العام لمؤسسة ليبيا للاستثمارات“.

ولفت إلى طرف آخر في القضية، وهو كلود غيان، الذي سبق وأن شغل منصب الأمين العام للرئاسة الفرنسية ووزير الداخلية في عهد ساركوزي، والذي تمّ إيقافه في إطار التحقيق في اتهامات بتمويل ليبي لحملة ساركوزي الانتخابية.

وشرح قائلاً: ”إضافة إلى كلّ هذا فقد كنت شاهدًا على تسليم الدفعة الأولى من الأموال إلى كلود غيان في طرابلس والدفعة الثانية سلّمت إلى غيان من قبل بشير صالح في باريس“.

وقالت ”يورو نيوز“ إنه سبق أن أطلق القضاء الفرنسي تحقيقًا بعد اكتشاف تحويل مبلغ مالي بقيمة 500 ألف يورو في العام 2013 لحساب كلود غيان، الذي كان مقربًا من نيكولا ساركوزي، وقد برر الوزير السابق التحويل بأنه ثمن عملية بيع لمحام ماليزي للوحتين تعودان إلى القرن الثامن عشر، لكن الخبراء اعترضوا على قيمة اللوحتين.

ودعا سيف الإسلام القذافي في رسائله النصية إلى تنظيم انتخابات ”حرة ونزيهة لإنقاذ ليبيا من خطر الفوضى التي تتربّص بها“، مشددًا على دعم مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بهذا الصدد.

وختم بالقول: ”أريد أن أدق ناقوس الخطر، إذا تأخرت الانتخابات لفترة أطول ستكون هناك حرب لا نهاية لها في ليبيا، ونحن نرى بالفعل علاماتها في الأفق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com