أخبار

غسان سلامة يبدأ الخميس "المحاولة الأخيرة" لتعديل الاتفاق السياسي في ليبيا
تاريخ النشر: 21 مارس 2018 15:36 GMT
تاريخ التحديث: 21 مارس 2018 15:36 GMT

غسان سلامة يبدأ الخميس "المحاولة الأخيرة" لتعديل الاتفاق السياسي في ليبيا

مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا يقول إن الأزمة في البلاد تحتاج إلى مؤسسات قوية قادرة على النهوض بها

+A -A
المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

أكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، اليوم الأربعاء، أنه سيبدأ غدًا الخميس، ما وصفها بـ“المحاولة الأخيرة لتعديل الاتفاق السياسي“، تنفيذًا لأهداف خارطة الطريق التي وضعها، من أجل التوصل إلى حل نهائي دائم وشامل في ليبيا.

وقال سلامة، خلال كلمة له أمام مجلس الأمن، إن ”النزاع في ليبيا يحتاج إلى مؤسسات قوية قادرة على النهوض بالبلاد“، منوهًا إلى أن ”الليبيين يرغبون في الاستقرار من خلال مؤسسات موحدة“.

وأشار إلى أنه ”يجب أن يشارك الجميع في الانتخابات“، وإلى أن ”أكثر من مليون ليبي سجلوا أسماءهم للمشاركة في الانتخابات المقبلة“، داعيًا إلى ”سرعة سن القوانين الخاصة بالانتخابات في ليبيا“.

كما طالب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، ”مجلس الأمن باستخدام نفوذه لمنع دخول السلاح إلى ليبيا“، مشيرًا إلى أن ”أكثر من 300 ألف نازح في الداخل الليبي غير قادرين على العودة“.

ويحاول غسان سلامة، خلال هذه الفترة، التواصل مع مختلف الأطراف السياسية، بشكل مكثف، من أجل تقريب وجهات النظر بينهم، بشكل يتيح إجراء الانتخابات في موعدها العام الحالي.

لكن المبعوث الأممي في المقابل يكرر باستمرار أن ”ليبيا ما زالت تفتقد للظروف الملائمة لتنظيم انتخابات، وأنه يتعين تلبية شروط محددة، من بينها المصادقة على تشريع انتخابي وموافقة الليبيين على قبول نتيجة الانتخابات مقدمًا“.

وكان سلامة قد قال، في كانون الأول/ ديسمبر عام 2017، إن ”المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا تحاول إيجاد الظروف السياسية والتشريعية والأمنية المناسبة لإجراء الانتخابات في البلاد قبيل نهاية العام 2018″، مشددًا على ”حرصه لتقديم الدعم الفني اللازم لها“.

كما دعا ”الليبيين إلى التسجيل بالمفوضية العليا للانتخابات، والقيادات الليبية إلى إنجاح العملية الانتخابية“، وقال إن ”الانتخابات الحرة والنزيهة تبشّر بعودة الحياة المؤسسية والسياسية في ليبيا إلى مجراها الطبيعي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك