البردويل: دحلان ليس خطة ”ب“ بل هو جزء من النسيج الفلسطيني – إرم نيوز‬‎

البردويل: دحلان ليس خطة ”ب“ بل هو جزء من النسيج الفلسطيني

البردويل: دحلان ليس خطة ”ب“ بل هو جزء من النسيج الفلسطيني

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس صلاح البردويل الثلاثاء أن خيار ”حماس“ الأول هو الوحدة والشراكة حتى تتم مواجهة كل العقبات وعلى رأسها ”صفقة القرن“، موضحًا أنه إذا رفض الرئيس عباس الوحدة والشراكة فستبدأ الحركة بالشراكة مع الجميع بالتفكير بخطط بديلة.

ولفت إلى أن النائب محمد دحلان وتياره ”الإصلاح الديمقراطي“ بحركة فتح، جزء من النسيج الوطني الفلسطيني، مشددًا على أنه يجب أن يكون ضمن أي خطط سياسية حالية أو مستقبلية.

وأكد خلال تصريحات صحفية إن العبوات التي استخدمت في تفجير موكب الحمد لله مرتبطة برقم هاتف سري.

وأوضح البردويل، أنه ”تم توجيه خطاب لشركة الوطنية لكنها قدمت معلوماتها لوزير الداخلية رامي الحمد لله والأجهزة في غزة تواصلت مع الضفة للحصول على المعلومات لكنها رفضت المساعدة“، مشددًا أنه سيتم الإعلان عن نتائج التحقيق في تفجير موكب الحمد لله أمام الشعب الفلسطيني.

وأكد أن ”خطاب عباس وخطواته كانت معدة مسبقًا وكان لدينا علم بها وتواصلنا مع الفصائل بخصوصها وبعض الدول العربية الوجهات لتدارك الأمر والتحرك“.

ونوه إلى أن ”السنوار كان حريصًا وجادًا لأبعد الحدود على المصالحة والشراكة في كل شيء وتعرض للوم من بعض الفصائل لتنازله ومرونته وأرسلنا رسالة لعباس حول الشراكة في قرار السلم والحرب وأن سلاح المقاومة لن يستخدم في الخلافات“.

وتابع البردويل ”نأمل أن تعود الأمور للعقلانية ولا تتخذ خطوات عقابية على الأرض ونأمل أن يستمع عباس للأصوات العقلانية التي اتصلت به“.

وأكد القيادي في حركة حماس أن ”المطلوب إعادة صياغة منظمة التحرير لتغادر المربع السيء وعقد المجلس الوطني في هذا الظرف دون حضور الفصائل نوع من تفسيخ الوحدة الوطنية“.

وأضاف ”مصر حريصة على وجود وفد من الحركة في القاهرة ونحن ندرس الأمر“، مشيرًا إلى أن ”خيار حماس الأول الوحدة والشراكة لمواجهة صفقة القرن وإذا رفض عباس فسنكون جاهزين لإيجاد الخطط لتوحيد شعبنا ودحلان ليس ”خطة ب“ بل هو جزء من النسيج الفلسطيني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com