أخبار

"داعش" يعدم داعية كويتياً بتهمة "الغلو والتطرف"
تاريخ النشر: 07 سبتمبر 2014 23:05 GMT
تاريخ التحديث: 07 سبتمبر 2014 23:06 GMT

"داعش" يعدم داعية كويتياً بتهمة "الغلو والتطرف"

من أسباب القرار الذي اتخذه التنظيم المتطرف استمرار الداعية الكويتي "في الحض على الغلو والتطرف، خصوصاً تجاه أفراد الجماعات الإسلامية الأخرى، ولاسيما جبهة النصرة".

+A -A

دمشق – أعدم تنظيم ”داعش“ ”أبا عمر الكويتي“، أو حسين رضا لاري، بتهمة ”الغلو والتطرف“، بحسب مصادر في التنظيم في محافظة الرقة السورية، اليوم الأحد.

وأوضحت مصادر أن من أسباب القرار الذي اتخذه التنظيم المتطرف استمرار الداعية الكويتي ”في الحض على الغلو والتطرف خصوصاً تجاه أفراد الجماعات الإسلامية الأخرى، ولاسيما جبهة النصرة“، وكذلك استمراره في إطلاق فتاوى تدعو إلى قتالهم، ”ما أثر سلباً في جهود المصالحات التي تمت لتنظيم الإدارة في أكثر من منطقة محررة في سوريا“، بحسب تقارير إعلامية.

يذكر أن أبا عمر كان قد وُضع في سجن انفرادي في الرقة السورية، وعادت عائلته إلى الكويت فيما بقي ابنه في سوريا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك