بعد منعها لعشر سنوات.. إسرائيل تسمح لعائلة فلسطينية بزيارة ابنها الأسير – إرم نيوز‬‎

بعد منعها لعشر سنوات.. إسرائيل تسمح لعائلة فلسطينية بزيارة ابنها الأسير

بعد منعها لعشر سنوات.. إسرائيل تسمح لعائلة فلسطينية بزيارة ابنها الأسير

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

سمحت السلطات الإسرائيلية لزوجة وابنة الأسير عاهد يوسف أبو غلمة، البالغ من العمر 50 عامًا، من بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس، بزيارته لأول مرة منذ عشر سنوات في سجن ”هداريم“.

وأشار مكتب إعلام الأسرى إلى  أن ”زوجة وابنة الأسير أبو غلمة حُرمتا من حق الزيارة من عشر سنوات، وكانت هناك محاولات كثيرة جدًا على مر الأعوام الماضية للحصول على تصريح الزيارة“.

ولفت المكتب إلى أن ”الاحتلال الإسرائيلي سمح مؤخرًا بحق الزيارة، بعد أن أنهى الأسير عامه الثالث عشر على التوالي في المعتقل، والذي تم أسره بتاريخ 13/3/2006″.

وأكد مكتب الأسرى أن ”الأسير أبو غلمة تعرّض إلى عقوبات كثيرة خلال فترة اعتقاله، أبرزها العزل الانفرادي لسنواتٍ طويلة، واتهمه الاحتلال بالعمل ضمن خلايا عسكرية تابعة للجبهة الشعبية، إضافة إلى مسؤوليته عن تنفيذ عمليات عسكرية ضد الاحتلال“ .

وقال الأسير الفلسطيني المحرر يونس شاهين لـ“إرم نيوز“: ”إن إسرائيل تحاول منع الزيارة لما لها من أثر نفسي ووجداني على الأسرى الفلسطينيين في سجونه، فمن الأسرى من لم يلتقِ بأهله ورفاقه إلا بعد سنوات، وهي محاولات لكسر العزيمة“.

وأوضح شاهين أنه تعرّض لنفس النوع من منع الزيارة عنه لثلاث سنوات، مضيفًا: ”عقاب منع زيارة العائلة لابنها الأسير، أصعب من العزل الانفرادي، والتقييد بالسلاسل، والضرب المبرح“.

يذكر أن الأسير أبو غلمة، قيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، محكوم عليه بالسجن المؤبد، وخمس سنوات أخرى، بتهمة المشاركة في عملية اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي زئيفي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com