إسرائيل تشن حربًا إلكترونية على المحتوى الفلسطيني بمواقع التواصل – إرم نيوز‬‎

إسرائيل تشن حربًا إلكترونية على المحتوى الفلسطيني بمواقع التواصل

إسرائيل تشن حربًا إلكترونية على المحتوى الفلسطيني بمواقع التواصل

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

تواصل الحكومة الإسرائيلية نشاطها ضد المحتوى الفلسطيني على مواقع التواصل الاجتماعي، باعتباره ”تحريضًا“ على ارتكاب العمليات ضد الدولة العبرية.

ونقلت صحيفة ”هآرتس“ العبرية اليوم الثلاثاء، عن وزيرة القضاء الإسرائيلية المتطرفة، إيليت شكيد، قولها إن ”حركة حماس انتقلت إلى العمل على تويتر بدلًا من فيسبوك، بعد حجب عدد كبير من الصفحات المخالفة“.

وأضافت شكيد، لصحيفة هآرتس، أن ”التنظيمات تعمل عبر موقع تويتر، على دفع أنشطتها التي تحرض على العنف، وخاصة النشاط العلني الذي تقوم به من دون أي خوف“، مرجعة السبب في ذلك إلى ”عدم التعاون من جانب تويتر، مقابل التعاون المثمر بين إسرائيل وفيسبوك“.

وأشارت شكيد إلى أنه ”تم سن قانون إزالة المضامين أطلق عليه (قانون فيسبوك)“، مشيرة إلى ”وجود إشارات في الشبكات الاجتماعية للغليان المتزايد، الذي يمكن أن يؤثر على موجة التحريض في المناسبات الحساسة مثل: عيد الفصح العبري، ويوم النكبة، ويوم الأرض، ومسيرة المليون، والعودة“.

وأوضحت الوزيرة أن ”قانون فيسبوك يسمح لإسرائيل بأن تطلب من المحكمة إزالة المضمون الذي يتم تعريف نشره؛ على أنه مخالفة جنائية والذي يمكن أن يؤدي نشره المستمر إلى تهديد الناس أو إسرائيل بشكل خطير“، وفق الصحيفة الإسرائيلية.

من جهته قال الناشط الفلسطيني محمد العمري إن ”إسرائيل بالفعل أغلقت الفترة الماضية، العديد من الصفحات الإلكترونية لناشطين وجمعيات ومؤسسات ومواقع إخبارية من قطاع غزة، باعتبارها مخالفة لسياسة فيسبوك“.

وأضاف العمري، لـ“إرم نيوز“، أنه ”رغم كل محاولاتنا لإعادة الصفحات المغلقة من خلال التواصل مع فيسبوك أو أحيانًا تغيير المحتوى، إلا أن إدارة الموقع أبدت صرامة في هذا الموضوع، مع أننا نتحدث بكل حرية عن قضيتنا الفلسطينية دون إفراط أو تفريط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com