العراق يعتقل عناصر من ”داعش“ متورطة بـ“مجزرة سبايكر“

العراق يعتقل عناصر من ”داعش“ متورطة بـ“مجزرة سبايكر“

بغداد – قال مسؤول عراقي إنه تم اعتقال عدد من عناصر ”تنظيم الدولة الإسلامية“ (الشهير إعلاميا بداعش) المتورطين بـ“مجزرة“ قاعدة سبايكر شمال العراق.

وقال رائد إبراهيم الجبوري محافظ صلاح الدين شمالي العراق، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الوزارة، اليوم الأحد، إنّ ”قوة أمنية من الجيش والشرطة تمكنت وبعد ورود معلومات استخباراتية دقيقة من إلقاء القبض على عدد من عناصر الدولة الإسلامية المتورطين بعملية قتل طلاب قاعدة سبايكر في صلاح الدين“.

ولم يكشف الجبوري، عن توقيت اعتقال تلك العناصر، ولكنه أضاف إنهم ”نقلوا إلى مركز أمني للتحقيق معهم ومعرفة الجهات التي كانت معهم لحظة تنفيذ قتل الطلاب“. موضحا أنه ”وبعد الانتهاء من التحقيقات ستقوم الجهات المختصة بتنفيذ حكم الإعدام عليهم في نفس منطقة الجريمة التي قتل فيها الطلاب في تكريت“.

وعقد مجلس النواب، الأربعاء الماضي، جلسة لمناقشة ”مجزرة سبايكر“ والتي يتم الحديث خلالها عن مقتل وفقدان 1700 طالب (الكلية العسكرية) وعنصر أمني وعسكري من القوات الحكومية فيها على يد تنظيم ”الدولة الإسلامية“ قبل أكثر من شهرين، ونشر التنظيم فيديو لإعدام جنود بالقاعدة العسكرية على شبكة الإنترنت في حينها.

وكان أهالي المفقودين في قاعدة ”سبايكر“ تظاهروا في 27 أغسطس/آب الماضي أمام بوابات مجلس النواب (البرلمان) ببغداد، والتقى ممثلون عنهم رئيس المجلس سليم الجبوري ووعدهم بتبيان مصير أبنائهم.

وكان حيدر العبادي رئيس الوزراء المكلف، توعد مؤخرا، بـ“القصاص من المجرمين“ الذين قاموا بارتكاب ما وصفها بـ“مجزرة“ قاعدة ”سبايكر“ العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com