الفصائل الفلسطينية تحذر عباس من فرض عقوبات جديدة على قطاع غزة‎

الفصائل الفلسطينية تحذر عباس من فرض عقوبات جديدة على قطاع غزة‎

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

حذرت الفصائل الفلسطينية، اليوم الثلاثاء،  من فرض السلطة الفلسطينية عقوبات جديدة على قطاع غزة، داعية الرئيس محمود عباس للتراجع عنها.

وأدانت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة خلال مؤتمر صحفي لها، خطاب الرئيس محمود عباس، أمس الاثنين، مؤكدة أنه ”أطلق خلاله رصاصة الرحمة على مسيرة المصالحة“.

ودعت الفصائل مصر للتدخل العاجل وقف هذه الإجراءات التعسفية من قبل السلطة الفلسطينية، مؤكدة  ضرورة تشكيل إستراتيجية شاملة وواضحة لمواجهة إجراءات الرئيس عباس بحق غزة.

وقالت الفصائل، إن قطاع غزة يمثل رأس المشروع الوطني وحاضنته ”وليس عبئا وحملًا زائدًا عليه“.

وطالبت الفصائل ”العقلاء في حركة فتح للتصدي لقرارات الرئيس عباس التي تهدف لتعطيل النظام السياسي الفلسطيني“، على حد قولها.

واعتبرت أن تصريحات الرئيس عباس، تستهدف المقاومة الفلسطينية، إضافة لإفشال مسيرة العودة.

وأضافت الفصائل: ”تفاجأنا من كلمات الخطاب للرئيس عباس على المستوى اللفظي وتضليل العدالة وقطع الطريق على التحقيقات الجارية لكشف من يقف خلف التفجير الذي استهدف موكب د. رامي الحمد الله“.

ورفضت الفصائل اتهام الرئيس عباس لحركة حماس بوقوفها خلف تفجير موكب الحمد الله، مؤكدة أنه ”باطل“.

وتابعت: ”كان الأولى بالسلطة الإيعاز لشركتي جوال والوطنية بالتعاون مع الأجهزة الأمنية للكشف عن المتورطين بالجريمة بدلًا من إخفاء الحقائق، أو أن ترسل النيابة برام الله التي استلمت كشوف الاتصالات للأجهزة الأمنية بغزة لاعتقال المتورطين إن كان الهدف هو محاسبة المتورطين بالتفجير“.

وأكدت الفصائل حرصها على الوحدة الوطنية وإعادة بناء منظمة التحرير وفق اتفاقات القاهرة، محذرة من عقد المجلس الوطني دون توافق.

وتابعت الفصائل: ”استمرار معاداة قيادة السلطة لشعبنا في القطاع ومقاومته، والإصرار على إقصاء الآخر وتوزيع الاتهامات، نهج تسعى من خلاله لتقويض النهوض بالمشروع الوطني وتفاقم أزمات غزة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com