”حماس“: على عباس احترام التوافق وتهديداته ليس لها قيمة

”حماس“: على عباس احترام التوافق وتهديداته ليس لها قيمة

المصدر: فريق التحرير

واصلت حركة ”حماس”، اليوم الثلاثاء، هجومها على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بعد اتهامه لها أمس صراحة بالمسؤولية عن محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله في غزة الأسبوع الماضي.

وقال سامي أبوزهري الناطق باسم الحركة، اليوم، إن ”على عباس أن يحترم التوافق والشراكة وإلا فإنه لا يمثل إلا المقاطعة التي يجلس فيها“.

وأضاف أبوزهري في تغريدة عبر حسابه بموقع ”تويتر“ قائلاً: ”تهديداته ليس لها قيمة أو شرعية والأيام ستثبت أنه الخاسر الوحيد من محاربة المقاومة وخنق غزة“.

وكانت حركة ”حماس“ أعلنت، الاثنين، رفضها لتصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس التي اتهم الحركة فيها بالوقوف خلف تفجير، استهدف موكب رئيس حكومة الوفاق رامي الحمد الله في غزة الأسبوع الماضي.

ووصفت الحركة، في بيان لها، تلك التصريحات بـ ”التوتيرية والتحريضية“، وبأنها “تحرق الجسور، وتعزز الانقسام وتضرب وحدة الشعب الفلسطيني، وتخلق مناخات تساهم في دعم مشروع ترامب، الذي يسعى إلى شطب القضية الفلسطينية”.

وطالبت حماس في بيانها ”كل الجهات الإقليمية والدولية وجامعة الدول العربية،  بالتدخل العاجل والمسؤول لوقف هذه التدهور الخطير، وتحمل مسؤولياتهم في منع وقوع الكارثة على المستوى الوطني الفلسطيني الداخلي، والمترتب على سياسة عباس وقراراته بحق غزة وأهلها”.

وأضاف البيان: “أن هذه التصريحات والقرارات التي نرى فيها خروجًا على اتفاقيات المصالحة، وتجاوزًا للدور المصري الذي مازال يتابع خطوات تنفيذها، تتطلب وقفة عاجلة وتدخلًا سريعًا من كل مكوّنات الشعب الفلسطيني وفصائله لإنقاذ المشروع الوطني ووحدة شعبنا والوقوف عند مسؤولياتهم تجاه ممارسات عباس المدمرة والخطيرة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com