العاهل السعودي يستضيف ألفا من ذوي الشهداء الفلسطينيين

العاهل السعودي يستضيف ألفا من ذوي الشهداء الفلسطينيين

الرياض – أمر العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز باستضافة ألف من ذوي الشهداء الفلسطينيين، لأداء فريضة الحج على نفقته الخاصة هذا العام 1435هـجرية.

وقال وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية نشرته اليوم الأحد، إن ”هذه المكرمة الملكية التي يتفضل بها الملك عبدالله للعام السادس على التوالي، تأتي من منطلق الشعور بالأخوة الإسلامية والعربية التي يحملها العاهل السعودي لفلسطين ولشعب فلسطين“.

وأوضح أن ”هذا الأمر الذي خص به العاهل السعودي أسر الشهداء من الأشقاء الفلسطينيين لاستضافتهم، سيترك أثراً كبيراً في نفوسهم، وسيخفف من معاناتهم“.

ولم يحدد الوزير كيفية اختيار المتمتعين بالمنحة السعودية.

وقال وزير الشؤون الإسلامية: ”هذه الاستضافة سيكون لها الأثر الطيب في نفوس إخوتنا في فلسطين، وهم يستحقون كل تكريم جزاء صبرهم وتضحيتهم“.

وأشار إلى أنه ”بهذه المكرمة الملكية لهذا العام يرتفع عدد الأخوة الفلسطينيين الذين استفادوا من الحج على نفقة خادم الحرمين الشريفين إلى 12 ألفاً من ذوي الشهداء والأسرى“.

ولفت آل الشيخ إلى أن ”الوزارة ستبذل كل ما في وسعها لإنجاح هذه الاستضافة وتحقيق راحة الحجاج الفلسطينيين من خلال خطط مدروسة، وعمل دؤوب“.

وقال إن ”الوزارة أعدت برنامجاً خاصاً لاستضافة الحجاج الفلسطينيين ليتمكنوا من أداء حجهم كاملاً وفق منهج إسلامي صحيح“.

وبين الوزير السعودي أن ”المملكة سعت في كل الظروف والأحوال من أجل الحصول على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وتحقيق آماله وتطلعاته وسخرت إمكاناتها على كل الأصعدة لبلوغ تلك الأهداف“.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، في 26 أغسطس/آب الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، تنص على وقف إطلاق النار، وفتح المعابر التجارية مع قطاع غزة، بشكل متزامن.

وجاءت هذه الهدنة، بعد حرب شنتها إسرائيل على قطاع غزة في السابع من الشهر الماضي، واستمرت 51 يوماً، أسفرت عن مقتل 2152 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، فضلاً عن تدمير الآلاف من المنازل، بحسب إحصاءات فلسطينية رسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com