إياد علاوي يطالب بـ“تدخل دولي“ لمراقبة الانتخابات البرلمانية في العراق

إياد علاوي يطالب بـ“تدخل دولي“ لمراقبة الانتخابات البرلمانية في العراق

المصدر: بغداد - إرم نيوز

طالب نائب الرئيس العراقي إياد علاوي، الأمم المتحدة والأطراف الدولية المعنية، بمراقبة شفافية ونزاهة الانتخابات البرلمانية العراقية المزمع إجراؤها في أيار/مايو المقبل.

ودعا علاوي في بيان صدر عنه، الإثنين، البرلمان العراقي ومجلس الوزراء والمفوضية العليا للانتخابات، إلى ”التدخل وصرف بطاقات الناخبين دون اتباع الإجراءات الروتينية المعقدة، في حال تأخر الجهات المختصة عن إيجاد آلية تضمن وصول بطاقة الناخب قبل أسبوعين على الأقل“.

في حين، أعلن النائب الثاني لرئيس الجمهورية أسامة النجيفي، أن ”معدل توزيع بطاقات الناخبين في محافظة نينوى بلغ 2% فقط، رغم قرب موعد الانتخابات البرلمانية“.

ورأى النجيفي في بيان صدر عنه ووجهه إلى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الإثنين، أن ”هناك تخلفًا واضحًا في توزيع البطاقات الانتخابية، إذ لم يتجاوز معدل التوزيع في محافظة نينوى 2% من مجموع أكثر من مليوني ناخب“، مضيفًا أن ”90 مركزًا انتخابيًا فقط يعمل من أصل 140 مركزًا“.

وحسب بيان النجيفي، فإن ”المراكز ما زالت تشكو من انقطاع الكهرباء وعطل الأجهزة المستخدمة، وقلة الموظفين المخولين“، مشيرًا إلى أن ”مفوضية الانتخابات لن تستطيع توزيع ما نسبته 10 – 15 % من البطاقات الانتخابية في ظل هذا الوضع، ما يعني حرمان نسبة كبيرة من المواطنين من حقهم بالمشاركة في الانتخابات“.

وتعمل مفوضية الانتخابات العراقية على إصدار بطاقات جديدة لنحو 24 مليون ناخب عراقي؛ لاستخدامها في يوم الاقتراع، حيث تتضمن بصمات الأصابع والعين وغيرها؛ تحسبًا من عمليات التزوير.

وتواجه المفوضية تحديات كبيرة في عملها داخل المدن المحررة من تنظيم داعش حديثًا؛ وذلك بسبب النقص في الكوادر الوظيفية، وتدمير البنى التحتية في تلك المحافظات، كالطاقة الكهربائية وشبكة الإنترنت، فضلًا عن فقدان معظم المواطنين في تلك المناطق أوراقهم الثبوتية التي تستخدم في إصدار تلك البطاقة.

ويتنافس في محافظة نينوى ائتلاف ”النصر“ بزعامة حيدر العبادي، والذي يترأسه في المحافظة وزير الدفاع المقال خالد العبيدي، وائتلاف إياد علاوي برئاسة وزير الزراعة الحالي فلاح الزيدان.

كما يشارك في نينوى تحالف ”القرار العراقي“، بزعامة نائب الرئيس العراقي أسامة النجيفي ورجل الأعمال خميس الخنجر.

 كما سيشارك في هذه الانتخابات تحالف ”الفتح“، بزعامة هادي العامري الذي يمثل فصائل ”الحشد الشعبي“ المشاركة في الاستحقاق الانتخابي، فضلاً عن القوائم الأخرى الصغيرة التي تمثل الأقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة