الرئاسة الفلسطينية: الحلول السياسية التي لا تلبي تطلعات شعبنا لن تمر – إرم نيوز‬‎

الرئاسة الفلسطينية: الحلول السياسية التي لا تلبي تطلعات شعبنا لن تمر

الرئاسة الفلسطينية: الحلول السياسية التي لا تلبي تطلعات شعبنا لن تمر

المصدر: الأناضول

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، اليوم الأحد، إن القيادة الفلسطينية ترفض ”الحلول السياسية التي لا تلبي تطلعات الفلسطينيين بإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية“.

وأكد القيادي الفلسطيني في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية، على أن ”أي حل سياسي مشبوه لا يلبي آمال وتطلعات شعبنا بالحرية، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية لن يمر، سواء كان دولة ذات حدود مؤقتة أو دويلة في غزة، أو أية مشاريع مشبوهة“.

وأضاف أن “ المؤامرات والمشاريع المشبوهة ومحاولات التشكيك التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، ستنتهي أمام صمود الشعب الفلسطيني، وتمسكه بثوابته، وبحقوقه المشروعة التي أقرها العالم أجمع“.

وأشار إلى أن  ”هذا ليس اختبارًا بل خيار، خيار شعبنا واضح وثابت، وهو الوقوف خلف قيادته التاريخية“، مجددًا في الوقت ذاته ”رفض القيادة الفلسطينية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل“.

ويتهم الفلسطينيون، الإدارة الأمريكية بالسعي إلى تصفية القضية الفلسطينية، عبر إزالة ملف القدس واللاجئين عن طاولة المفاوضات، وإقامة دولة في قطاع غزة.

وكان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، قد قال الخميس الماضي، في تصريحات صحفية، إن ”واشنطن تمهّد لإقامة دولة غزة، كجزء من صفقة الرئيس ترامب الهادفة إلى إسقاط ملفات القدس واللاجئين من طاولة المفاوضات وفصل الضفة عن القطاع، بهدف تدمير خيار حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967، واستبداله بسياسة الأمر الواقع“.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن يوم 6 كانون الأول/ديسمبر 2018 عن اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com